منفذو تفجيرات طابا خططوا لعمليات داخل إسرائيل   
الأحد 1426/2/24 هـ - الموافق 3/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:07 (مكة المكرمة)، 23:07 (غرينتش)
آثار الدمار واضحة على فندق طابا هيلتون الذي استهدفه الهجوم(رويترز-ارشيف)
أكد تقرير مصري أن منفذي الهجوم الذي استهدفمنتجعات سياحية في شبه جزيرة سيناء شنوا هجومهم بعد إخفاقهم في دخول الأراضي الفلسطينية للقيام بهجمات ضد إسرائيل.
 
وقال تقرير للمدعي العام إن كلا من محمد جابر صباح ومحمد عبد الله سيمثلان أمام المحكمة، فيما يحاكم ثالث غيابيا لدورهم في تفجيرات فندق طابا الذي أسفر عن مقتل حوالي 34 شخصا, عشرة منهم إسرائيليون.
 
كما أفاد التقرير بأن العقل المدبر للعملية وهوالفلسطيني إياد صالح ومساعداه صباح وعبد الله جندوا حارسا بمصنع للمياه وعامل معادن لإعداد المتفجرات المستخدمة في الهجوم وذلك في مارس/آذار 2004.
 
وذكر أيضا أن المهاجمين اشتروا المتفجرات من بدو سيناء من أسلحة الحرب واستخدموا جهاز تحكم عن بعد خلال تنفيذ الهجوم. مشيرا إلى أن إياد صالح وأحد مساعديه ويدعى سليمان أحمد فليفل قتلا خلال الهجوم فيما لا يزال ثالثهما محمد أحمد فليفل طليقا.
 
يذكر أن قوات الأمن المصرية قامت باعتقال أعداد كبيرة من سكان منطقة العريش منذ وقوع الهجوم, حيث تقدر منظمات حقوق الإنسان عدد المحتجزين بحوالي 2400 شخص وقد تظاهر أقاربهم الأسبوع الماضي للمطالبة بإطلاق سراحهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة