كارتر: روسيا ستتكبد خسائر بشرية بسوريا   
الخميس 1436/12/25 هـ - الموافق 8/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:51 (مكة المكرمة)، 18:51 (غرينتش)

حذر وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر اليوم الخميس روسيا من أنها ستبدأ في تكبد خسائر بشرية بسوريا ، بعد توسيع دعمها العسكري لنظام الرئيس بشار الأسد، داعيا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى المشاركة في خطة الولايات المتحدة التي تدعو إلى سوريا بدون الأسد في المستقبل.

وقال كارتر -في اجتماع لوزراء الدفاع في حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بروكسل هيمنت عليه الأزمة السورية- إن التدخل الروسي في سوريا ستكون له عواقب على روسيا نفسها خلال الأيام المقبلة، "وسيبدأ الروس في تكبد خسائر بشرية".

وأضاف أن روسيا تدعم الجانب الخاطئ في سوريا، معتبرا أن الاسوأ من ذلك هو أن موسكو تبنت نهجا عسكريا طائشا حيث إنها تخاطر بحدوث تصادم بين الطائرات الأميركية وغيرها من الطائرات، التي تستهدف مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وقال "لقد أطلقوا صواريخ عابرة من سفينة في بحر قزوين دون إنذار مسبق، واقتربوا أميالا قليلة من واحدة من طائراتنا بدون طيار"، وتابع "لقد شنوا هجوما بريا مشتركا مع النظام السوري".

سفينة حربية روسية في بحر قزوين تطلق صاروخا تجاه مواقع للمعارضة بسوريا (رويترز)

صواريخ مفاجئة
وكانت مصادر دبلوماسية في حلف شمال الأطلسي ذكرت أنه لم يكن هناك إنذار مسبق من موسكو بإطلاق الصواريخ التي شكلت مفاجأة.

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ ندد بـ"التصعيد المقلق" للنشاط العسكري الروسي في سوريا، كما اعتبرت بريطانيا أن التدخل العسكري الروسي في سوريا جعل الصراع الدائر هناك أكثر خطورة.

وردا على سؤال عن ما إن كان الحلف الأطلسي مستعدا لبحث إمكانية توسيع مهمته على ضوء التحرك الروسي بسوريا؟ قال ستولتنبرغ إن الحلف "قادر وجاهز للدفاع عن جميع حلفائه بمن فيهم تركيا".

من جانبه، أكد وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون أن التدخل العسكري الروسي في سوريا جعل الصراع الدائر هناك أكثر خطورة، وطالب موسكو باستخدام نفوذها لمنع نظام الرئيس الأسد من قصف المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة