توقعات بهبوط مايكل جاكسون وصعود بريتني سبيرز   
الخميس 1422/8/22 هـ - الموافق 8/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جاكسون يغني في احتفال مرور 30 عاما على غنائه المنفرد في نيويورك(أرشيف)
عاد مايكل جاكسون الذي أطلق على نفسه "ملك البوب" مرة أخرى ليصبح "ملك المبيعات" هذا الأسبوع، لكن المطلعين على صناعة الموسيقى يتوقعون أن يفقد عرشه سريعا لمغنية البوب بريتني سبيرز.

وبيعت 366272 نسخة من ألبوم "إنفينسيبل" في الأسبوع المنتهي في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني، وهو الأسبوع الأول لطرح الألبوم الذي تصدر قوائم مبيعات الألبومات الغنائية في الولايات المتحدة. وهذا هو أول ألبوم لجاكسون في ست سنوات.

بريتني سبيرز تعرض الجائزة التي حصلت عليها في مهرجان توزيع جوائز اختيار المراهقين بلوس أنجلوس (أرشيف)
لكن من المتوقع أن يواجه جاكسون البالغ من العمر 43 عاما منافسة شديدة من سبيرز التي طرحت ألبومها الذي يحمل اسمها "بريتني" الثلاثاء الماضي.

وقد جعلت الفضائح من جاكسون مادة مفضلة للصحف الشعبية في فترة التسعينيات. وأدى هذا بالإضافة إلى انخفاض شعبيته وتدهور مبيعاته في سوق الموسيقى، إلى تشكك البعض في قدرته على الاقتراب من النجاح الذي حققه عام 1982 ألبومه "ثريلر" الذي حقق أكبر مبيعات في التاريخ بلغت أكثر من 40 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة