الشرق الأوسط حقل ألغام في طريق رايس   
الأربعاء 1428/3/3 هـ - الموافق 21/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:32 (مكة المكرمة)، 10:32 (غرينتش)

تنوع اهتمام افتتاحيات الصحف الأميركية اليوم الأربعاء، فتحدثت عن حقل ألغام الشرق الأوسط الذي تسير فيه رايس، وتطرقت إلى حزب الله وإعادة بناء ترسانته، ثم اعتبرت التغير في السلوك الروسي تجاه إيران محيرا وطلبت من الإدارة الأميركية استخلاص الدرس من التصرف الروسي.

"
رايس تحاول التوسط للتوصل إلى إقامة دولة فلسطينية رغم أنها ستختلف في ذلك مع الإسرائيليين
"
إغناشيوس/واشنطن بوست
رايس والشرق الأوسط

كتب ديفد إغناشيوس مقالا في صحيفة واشنطن بوست تحت عنوان "حقل رايس للألغام في الشرق الأوسط" يقول فيه إن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس تحاول التوسط للتوصل إلى إقامة دولة فلسطينية رغم أنها ستختلف في ذلك مع الإسرائيليين.

ومضى يقول إن رايس تقطع بداية متواضعة ضمن جهودها الرامية للتوسط في المشكلة الفلسطينية، مشيرة إلى أنها ألمحت إلى استعدادها للقاء عدد من أعضاء حكومة الوحدة رغم معارضة إسرائيل العلنية لتلك الخطوة.

وتابع أن رايس لا تفعل شيئا متهورا، والفضاء الذي فتحته بين أميركا والمواقف الإسرائيلية كان صغيرا، ولكن باستعدادها للتوجه إلى الشرق الأوسط نهاية هذا الأسبوع فإنها تبعث برسالة مفادها أنها ستمضي في جهودها الدبلوماسية بحيث تفضي إلى ولادة دولة فلسطينية، رغم التعقيدات التي شكلها إعلان حكومة الوحدة الوطنية الأسبوع المنصرم.

ولدى مقارنته بين وزير الخارجية الأسبق هنري كيسنجر ورايس، قال الكاتب إن خطوات رايس بطيئة جدا، ولكنها تدرك أنها بتحركها إلى الأمام ستحتاج إلى انخراط الفلسطينيين على نطاق أوسع رغم أن هذه الاتصالات ستثير سخط بعض الإسرائيليين.

واعتبر إغناشيوس في ختام مقاله أن رايس بدأت طريقا لم يبحر فيه حتى كيسنجر، ولكنها تفهم أن التزام الدبلوماسي الذي شرع بعملية السلام، يعني أنها لا تستطيع أن تتوقف الآن.

حزب الله يعيد بناء ترسانته
وفي الشأن اللبناني قالت صحيفة واشنطن تايمز في افتتاحيتها تحت عنوان "إعادة تسلح حزب الله" إن الحزب يعمل منذ أن وضعت الحرب أوزارها الصيف الماضي على إعادة بناء ترسانته العسكرية التي دمرها الجيش الإسرائيلي، سيما أنه يتلقى 200 مليون دولار سنويا من إيران.

وأردفت قائلة إنه بينما ينصب الاهتمام على جهود حزب الله الرامية للإطاحة بحكومة فؤاد السنيورة، فإنه كما يبدو يؤسس لحرب جديدة ضد إسرائيل وذلك بتهريب أسلحة إيرانية عبر الأراضي السورية.

وقالت الصحيفة إن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ازداد وقاحة عندما أعلن أنه لا يعتزم الالتزام ببنود قرار مجلس الأمن 1701 الذي تمكن من وقف إطلاق النار بين لبنان وإسرائيل.

واستشهدت بتقرير كانت صحيفة تايمز البريطانية قبل أيام أوردت فيه أن حزب الله يعيد بناء نفسه، وقالت واشنطن تايمز إن ثمة مؤشرات كثيرة على أن الحزب قرر تصعيد الوضع مع إسرائيل ومع مواطنيه اللبنانيين أيضا.

درس من روسيا
"
على الإدارة الأميركية أن تستخلص درسا من التصرف الروسي مع إيران والنظر في جولة جديدة من العقوبات المترافقة مع حوافز مقنعة "
نيويورك تايمز
وتحت عنوان "روسيا وإيران والخلاصة" تحدثت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها عن تراجع الموقف الروسي الداعم لإيران، وقالت إن الضغط على طهران محل ترحيب طال أمده، سيما أن مجلس الأمن طلب من طهران تعليق تخصيب اليورانيوم مع نهاية أغسطس/آب المنصرم.

وقالت الصحيفة إن السبب الذي يقف وراء عدول روسيا التي دأبت على تسويف فرض العقوبات على إيران، لا يزال محيرا، مرجحة أن يكون القادة الروس قد أدركوا أن السلاح النووي الإيراني ربما يشكل خطرا حقيقيا عليهم.

وخلصت إلى أن الإدارة الأميركية قد تستخلص درسا من التصرف الروسي والنظر في جولة جديدة من العقوبات المترافقة مع حوافز مقنعة، داعية الإدارة في بادئ الأمر إلى إسقاط أوهام تغيير النظام والتعهد بإقامة علاقات دبلوماسية مع طهران إذا ما تخلت الأخيرة عن طموحاتها النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة