روبن هود هل كان ذلك الشهم؟   
الاثنين 1430/3/20 هـ - الموافق 16/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)
موظفو دار مزاد بأزياء شخصيات شعبية بينها روبن هود قبل مزاد بلندن (الأوروبية-أرشيف)
حسب مخطوطة تعود إلى القرون الوسطى مكتوبة باللاتينية، لم يكن روبن هود شخصا تحركه الدوافع الطيبة، يسرق من الأغنياء ليعطي الفقراء كما تصوره الروايات الشعبية.
فقد قالت هيئة الإذاعة البريطانية أمس إن وثيقة عثر عليها تعود إلى عام 1460 تعطي الانطباع بأن ما حيك حول روبن هود لا يعدو أن يكون جزءا من الفولكلور الشعبي الإنجليزي خلال تلك الحقبة.

وقال الخبير الأسكتلندي جوليان لوكسفورد من جامعة سانت أندروز إن الوثيقة لم تضع روبن هود في صورة البطل التقليدي الذي يحيط به المعجبون من كل جانب.
وقال لوكسفورد، وهو خبير بالمخطوطات اليدوية التي يعود تاريخها إلى القرون الوسطى وحصل على المخطوطة التي تمتلكها كلية إيتون الآن، إن "الوثيقة تتحدث عن تقديرات سلبية فريدة لشخص خارج عن القانون".

وجاء في ترجمة وردت في المخطوطة التي تتألف من 23 كلمة، إنه خلال هذه الفترة، وبحسب الرأي العام، واصل خارج على القانون اسمه روبن هود وشركاؤه أعمال النهب في شيروود (غابة) ومناطق أخرى في إنجلترا كانت ملتزمة بأحكام القانون.




والمخطوطة هي الوثيقة الإنجليزية الوحيدة التي تتطرق إلى روبن هود وجرى اكتشافها.
وحسب بي بي سي سينشر مقال عن اكتشاف المخطوطة في وقت لاحق هذا الشهر في "مجلة التاريخ القروسطي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة