الريان يهزم الغرافة ويفوز بكأس أمير قطر لكرة القدم   
الاثنين 1427/4/17 هـ - الموافق 15/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:00 (مكة المكرمة)، 13:00 (غرينتش)

رئيس نادي الريان الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني يحتفل مع اللاعبين باللقب (رويترز)

 
خطف الريان الفوز بكأس أمير قطر لكرة القدم بعد تغلبه على الغرافة في المباراة النهائية للبطولة 5-3 بركلات الترجيح التي احتكم إليها الفريقان بعد أن تعادلا بنهاية الوقت الأصلي 1-1 ثم استمرت النتيجة على حالها طوال الوقت الإضافي.
 
وسلم أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني كأس البطولة والميداليات الذهبية للاعبي الريان ليحقق الفريق اللقب الثالث في تاريخه وينقذ موسمه بالفوز بآخر بطولات الكرة القطرية للموسم الحالي بعد أن فاز السد بالبطولتين الأوليين وهما بطولة الدوري وكأس ولي العهد.
 
ورغم أن التوقعات قبل المباراة كانت تميل لترجيح كفة الغرافة بعد الفوز الكبير الذي حققه على فريق قطر 4-1 في نصف النهائي مقابل فوز متواضع للريان على الوكرة 1-صفر، إلا أن الريان بقيادة مدربه الفرنسي لوزانو نجح في تحقيق الفوز ليسعد جماهيره التي كانت لها الأغلبية والصوت الأعلي خلال المباراة النهائية التي جرت مساء السبت على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة في العاصمة القطرية الدوحة.
 
وحرص لوزانو على تأمين دفاعه الذي تكون من خمسة لاعبين تقدمهم محورا الوسط البولندي جازيك باك والكاميروني سالومون أولمبي تاركا المهام الهجومية بشكل رئيسي للمغربي بوشعيب المباركي الذي أزعج دفاع الغرافة باستمرار بمساعدة على فترات من ناصر كميل.
 
في المقابل لم يستفد الغرافة من عودة مهاجمه البرازيلي سيرجيو ريكاردو حيث لم يكن متفاهما مع المهاجم الآخر البحريني علاء حبيل ومعهما المغربي عبد الحق آيت العريف، فيما بذل المغربي الآخر عثمان العساس مجهودا كبيرا في وسط الملعب واكتفى مواطنهما طلال القرقوري بتأمين الدفاع دون محاولة التقدم للأمام باستثناء مرة وحيدة.
 

أمير قطر يحي جماهير المباراة النهائية (رويترز)

المباركي يسجل
ورغم سيطرة الغرافة النسبية وجه الريان إنذارا لمنافسه عن طريق ناصر كميل الذي انفرد بالمرمى وأطاح بالكرة خارجه في الدقيقة 10، ثم تكفل المباركي بهز الشباك عندما احتسب له الحكم الإنجليزي غراهام بول ركلة جزاء تصدى لها بنفسه وسددها على يمين الحارس عامر الكعبي (24) رافعا رصيده في هذه المسابقة إلى 4 أهداف.
 
ولم ينجح الغرافة في معادلة النتيجة في الوقت المتبقى من الشوط الأول فواصل ضغطه في الشوط الثاني حتى نجح في تحقيق مبتغاه إثر ركلة ركنية لعبها سيرجيو وتكفل مدافع الريان سلمان مصبح بتحويلها داخل مرماه بطريق الخطأ في الدقيقة 59.

وحاول الغرافة تسجيل هدف التقدم دون جدوى فيما واصل مدرب الريان سياسته الناجحة في أولوية التأمين الدفاعي فسحب مهاجمه ناصر كميل تاركا المباركي وحيدا وإن بقي مزعجا لدفاع الريان، كما دفع المدرب بنجم الوسط القطري وليد جاسم بدلا من العماني أحمد مبارك.
 
ورغم محاولات الفريقين ظلت النتيجة على حالها ليحتكما إلى وقت إضافي شهد انخفاضا نسبيا في مستوى الأداء وحاول الغرافة تنشيط هجومه بالدفع بالبحريني حسين علي على حساب مواطنه حبيل، فيما بث عادل لامي بعض النشاط في صفوف الريان وسدد أكثر من كرة باتجاه المرمى دون جدوى.

الحكم الإنجليزي غرام بول أدار اللقاء بثقة (رويترز)

ركلات الإثارة

وكان بإمكان الغرافة أن يخطف الفوز وبالتالي الكأس في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي عندما انفرد سيرجيو بمرمى الريان لكنه تسرع وأطاح بالكرة فوق العارضة مضيعا فرصة لم يسمح الوقت المتبقى بتكرارها.
 
وفي ركلات الجزاء حرص الحكم الإنجليزي على فرض سيطرته عندما أعاد الركلة الأولى للريان التي صدها حارس الغرافة من وليد جاسم ثم نجح الأخير في محاولته الثانية وهو ما حدث بالضبط مع حسين علي في الركلة الأولى للغرافة.
 
وبعد ذلك واصل الريانيون نجاحهم عن طريق أولمبي ولامي وعبد الرحمن مصبح والتونسي البديل أنيس بن شويخة، بينما أهدر العساس الركلة الثانية للغرافة ثم نجح زميلاه سيرجيو والقرقوري ولم تكن هناك حاجة للعب الركلة الخامسة بعد أن كان الريان ضمن الفوز بنتيجة 5-3. 
_____________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة