مسيرة بالنقب لإحياء ذكرى نكبة فلسطين   
الخميس 1437/8/5 هـ - الموافق 12/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:08 (مكة المكرمة)، 19:08 (غرينتش)
شارك آلاف الفلسطينيين داخل الخط الأخضر في مسيرة العودة الـ19 التي أقيمت على أراضي وادي زُبالة في صحراء النقب جنوبي إسرائيل.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وأسماء القرى والبلدات التي دمرتها العصابات الصهيونية خلال النكبة، إلى جانب أسماء ثلاثين قرية في النقب يتهدد الترحيل اَهلها بعد 68 عاما.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن المشاركين بإحياء الذكرى الـ68 للنكبة وقفوا دقيقة صمت حدادا على أرواح شهداء فلسطين ورددوا النشيد الوطني الفلسطيني وأقسموا قسم حق العودة.

وهي المرة الأولى التي تقام فيها مسيرة العودة على أراضي النقب بقرية وادي زبالة التي أقيم على أراضيها تجمع استيطاني.

وجاءت مسيرة العودة بدعوة من جمعية المهجرين التي تتخذ من اليوم -الذي تحيي فيه إسرائيل ما تسميه يوم استقلالها- موعدا لإحياء ذكرى النكبة تحت شعار "استقلالهم نكبتنا".

video

مشروع تهجير
ويعيش الفلسطينيون في النقب أطول مشروع تهجير منذ النكبة، إذ يسعى الاحتلال لإزالة ثلاثين قرية لا يعترف بها، وترحيل سبعين ألفا من سكانها إلى ثمانية تجمعات أقامها لهذا الغرض.

وسيحيي الفلسطينيون بعد غد السبت ذكرى النكبة في قرية طيرة الكرمل جنوب حيفا التي بنت إسرائيل على أنقاضها مدينة طيرات هكرمل، وذلك ضمن فعاليات إحياء الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة والشتات لذكرى النكبة، والتي شهدت تهجير قرابة 760 ألف فلسطيني من أراضيهم مع قيام دولة إسرائيل عام 1948.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة