رئيسة الأرجنتين تدعم مارادونا   
الثلاثاء 1431/7/24 هـ - الموافق 6/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:50 (مكة المكرمة)، 11:50 (غرينتش)
رغم الخسارة المؤلمة مارادونا حظي باستقبال الأبطال (الفرنسية)

دعت رئيسة الأرجنتين كريستينا كيرشنر مدرب منتخب بلادها دييغو مارادونا معية لاعبي الفريق الذي أقصي من ربع نهائي مونديال جنوب أفريقيا 2010 أمام ألمانيا، إلى زيارتها في القصر الحكومي تعبيراً عن دعمها وتقديرها.
 
وطلبت الرئيسة من المدرب والمنتخب والبلاد التحلي بالصبر "ولو أن الحزن سيستمر"، معبرةً عن تقديرها لمارادونا على غرار معظم الأرجنتينيين.
 
وقد عجز أسطورة كرة القدم ومدرب الفريق الأرجنتيني عن الكلام عندما اتصلت به السيدة كيرشنر يوم خسارة الأرجنتين السبت لأنه كان يبكي حسب قولها، مؤكدة أن مارادونا قدم خلال مسيرته الرياضية سعادة غامرة "لم يسبق لأحد أن قدمها".
 
وصرحت الرئيسة بأنها دعت أفراد المنتخب لزيارة "المنزل الزهري" لكن اللاعبين رفضوا تلبية دعوتها مؤكدين أنهم "لا يستحقون هذا الشرف".
 
وقالت كريستينا مخاطبة شعبها "اعلموا أن هذه الرئيسة تبدو أقرب إلى الناس في الأوقات الصعبة كما في الأوقات الجيدة"، وختمت بالقول "أعتقد أنهم على خطأ لأنهم يستحقون ذلك وسأنتظرهم".
 
وتأكيدا على حب ودعم الجماهير، لم تحل الخسارة المؤلمة للمنتخب الأرجنتيني أمام نظيره الألماني بأربعة أهداف نظيفة في ربع نهائي المونديال دون تدفق الجماهير لاستقبال معشوقهم مارادونا الذي قاد المنتخب إلى اللقب العالمي في المكسيك عام 1986.
 
وجاء استقبال الجماهير لتصريح الرئيسة بصيحات من الفرح "أولي،أولي، دييغوو، دييغوو"، من قبل الحشود في سان ميغل الضاحية الشمالية في بيونس أيرس.
 
وكان مارادونا قد ألمح في وقت سابق إلى إمكانية تخليه عن منصبه قائلاً "لقد أعطيت كل ما لدي"، بحسب ما أوردت الصحف المحلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة