جاكرتا تقيم متحفا تذكاريا لضحايا تسونامي بآتشيه   
الأربعاء 1428/8/9 هـ - الموافق 22/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

إندونيسيا ستنقش أسماء ضحايا الزلزال على ردهة المتحف (الفرنسية-أرشيف)

كشفت إندونيسيا عن نيتها إقامة متحف يكلف 7.4 ملايين دولار في إقليم آتشيه لإحياء ذكرى 170 ألف شخص لقوا حتفهم هناك نتيجة لأمواج المد الزلزالي (تسونامي) في المحيط الهندي نهاية عام 2004.

وقال المهندس المعماري رضوان كامل الذي فاز في مسابقة لتصميم المتحف إن هذا المتحف الذي سيقام في باندا آتشيه عاصمة الإقليم سيضم مبنى يشبه أحد المنازل التقليدية التي تقام على ركائز في مكان مرتفع.

وأوضح المهندس أن أسماء سكان الإقليم الذين لقوا حتفهم في أمواج المد الزلزالي ستنقش على ردهة تشبه المدخنة، وأضاف "المتحف سيكون رمزا لقوة آتشيه بمواجهة كارثة من هذا الحجم"، موضحا أن الموقع سيستخدم أيضا بمثابة تل للهرب إليه في حالة وقوع أمواج مد زلزالي مرة أخرى.

وحسب المصدر نفسه فإن المبنى سيضم المسار الذي اتخذته أمواج المد، وقاعة تذكارية مزودة بشاشات كمبيوتر مسطحة تتيح للزوار الحصول على معلومات تتعلق بالكارثة.

يذكر أنه في 26/12/2004، ضربت أمواج عاتية نجمت عن أقوى زلزال تم تسجيله على الإطلاق، القرى الواقعة بمحاذاة شواطئ المحيط الهندي مما أدى إلى سقوط نحو 230 ألف شخص بين قتيل ومفقود. وآتشيه هو أشد إقليم تضررا من أمواج ذلك المد الزلزالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة