أميركا اللاتينية تبحث الرد على التجسس الأميركي   
الخميس 1434/9/4 هـ - الموافق 11/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)

سنودن كشف التجسس الأميركي على محتوى الإنترنت وما زال يواصل البحث عن بلد يقبله كلاجئ سياسي
(رويترز-أرشيف)

طالبت عدة دول بأميركا اللاتينية الولايات المتحدة بسرعة الرد على تقارير كشفت عن برامج تجسس أميركية لمراقبة وتتبع محتوى الإنترنت في معظم بلدان المنطقة التي تبحدث القضية غدا في قمة "ميركوسور" االتي تعقد غدا الجمعة في مونتيفيديو.

وفي هذا السياق, انضمت كولومبيا -التي توصف بأنها أوثق حلفاء الولايات المتحدة العسكريين في أميركا اللاتينية- إلى مجموعة من الدول التي تسعى للحصول على إجابات أميركية سريعة بهذا الصدد.

وفي البرازيل -وهي أكبر شريك تجاري للولايات المتحدة في أميركا اللاتينية- طرح أعضاء غاضبون في مجلس الشيوخ أسئلة بشأن زيارة دولة تعتزم الرئيسة ديلما روسيف القيام بها لواشنطن في أكتوبر/تشرين الأول المقبل وعن احتمال شراء مقاتلات أميركية بمليارات الدولارات في صفقة تدرسها البرازيل.

وطالب نائب برازيلي بأن تعرض البرازيل على مسرب الوثائق الأميركية في هذا الصدد إدوارد سنودن، حق اللجوء. كما طالب آخر بمنح سنودن الجنسية البرازيلية. كما استخدمت دول أخرى في المنطقة عبارات أشد في إدانة "انتهاك السيادة وانتهاك حق الأفراد في الحفاظ على أسرارهم".

وفي هذا السياق, أصدرت حكومة تشيلي أمس الأربعاء بيانا قالت فيه إنها تشجب "بقوة وحسم ممارسات التجسس أيا كان مصدرها أو طبيعتها أو أهدافها".

بدوره, قال مسؤول بوزارة الخارجية المكسيكية إن الحكومة تسعى للحصول على استيضاحات بشأن مزاعم التجسس, وقالت إن العلاقات بين الدول ينبغي أن تقوم على الاحترام ووفقا للقانون وتدين بشدة أي حياد عن هذا.

وكان موقع ويكيليكس قد أعلن مؤخرا أن سنودن "لم يوافق بعد رسميا" على اللجوء السياسي الذي عرضه عليه الرئيس الفنزويلي.

يذكر أن سنودن المطلوب لدى الولايات المتحدة لاتهامه بالتجسس، قدم طلب اللجوء إلى 27 دولة، لكنه لا يزال ينتظر منذ ثلاثة أسابيع في دائرة المسافرين العابرين بمطار شيريميتييفو الدولي في موسكو بعدما وصل إلى هناك من هونغ كونغ في 23 يونيو/حزيران الماضي.

ومن المقرر أن تهيمن مسألة تجسس الولايات المتحدة على عدة دول بأميركا اللاتينية وواقعة منع تحليق طائرة الرئيس البوليفي إيفو موراليس لفترة في المجال الجوي لأربع دول أوروبية على  مناقشات قمة السوق المشتركة لدول أميركا الجنوبية "ميركوسور" والتي تعقد غدا الجمعة في مونتيفيديو.

وقد طالبت بوليفيا بأن تقدم كل من إسبانيا وإيطاليا وفرنسا والبرتغال اعتذارات جراء غلق مجالاتها الجوية أمام طائرة موراليس أثناء عودته من موسكو بسبب الاشتباه في وجود سنودن على متنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة