إثيوبيا تنفي نشر قوات في الصومال   
الخميس 11/1/1424 هـ - الموافق 13/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نفت إثيوبيا اتهامات الحكومة الصومالية لها بنشر قوات في أراضيها بهدف إضفاء مزيد من عدم الاستقرار في ذلك البلد. وتحدى بيان لوزارة الخارجية الإثيوبية مقديشو أن تثبت صحة ادعاءاتها، داعيا أي طرف مهتم بالقضية إلى زيارة المنطقة والتحقق من تلك الاتهامات.

وأكد البيان أن أديس أبابا ترغب في السلام والاستقرار بالمنطقة وحدودها، واتهم حكومة الصومال الانتقالية بالسعي لعرقلة نتائج عملية السلام الصومالية الجارية في كينيا عبر إطلاق مثل هذه الاتهامات.

وكانت الحكومة الانتقالية في الصومال -التي لا تسيطر سوى على جزء من العاصمة مقديشو- اتهمت الثلاثاء الماضي أديس أبابا بإرسال أعداد كبيرة من جيشها إلى قرى تقع في إقليمي غيدو وباكول.

يشار إلى أن الحكومة الانتقالية كررت مرارا اتهامها لإثيوبيا باحتلال بعض المناطق في الصومال التي تفتقر إلى حكومة مركزية قوية منذ الإطاحة بنظام الرئيس سياد بري عام 1991.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة