بوتو تصل معقلها جنوب باكستان وتزور قبر والدها   
السبت 1428/10/15 هـ - الموافق 27/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)
بينظير بوتو (يسار) تزور قبر والدها (الفرنسية)
تحت إجراءات أمنية مشددة زارت رئيسة وزراء باكستان السابقة بينظير بوتو، لأول مرة منذ ثمان سنوات معقلها بإقليم السند جنوب باكستان، وذلك بعد أيام من تعرضها لمحاولة اغتيال أدت إلى مقتل 139 شخصا وإصابة العشرات.
 
ورغم انتشار كبير للقوات الأمنية تمكن عشرات المناصرين من اجتياز الحواجز التي نصبت في محيط مطار سوكور للقدوم من أجل تحية رئيسة الوزراء السابقة عند وصولها.
 
وتجمع عدة آلاف من مؤيديها خلف الحواجز ورفعوا أعلام حزبها مع صورها وصور والدها ذو الفقار علي بوتو، وتسلق البعض الأشجار وهم يلحون بأعلام الحزب.
 
وشقت بينظير طريقها إلى قرية جارهي خودا باكش حيث ضريح والدها الذي أعدم عام 1979، كما دفن هناك أيضا شقيقاها شاه نواز الذي قضى مسموما في جنوب فرنسا عام 1987 ومرتضى الذي اغتيل في كراتشي في 1996.
 
وقد أحيطت خطط تنقل بوتو بالسرية منذ التفجيرين اللذين تعرضت لهما أثناء استقبال الحشود لها إلى بلادها من المنفى الأسبوع الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة