جيش نيجيريا يقتل 13 من بوكو حرام   
الأربعاء 1434/2/19 هـ - الموافق 2/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 8:57 (مكة المكرمة)، 5:57 (غرينتش)
آثار تفجير سابق بمدينة مايدوغوري اتهمت بوكو حرام بتنفيذه (الأوروبية)
قال الجيش النيجيري إن قواته قتلت 13 من أعضاء حركة بوكو حرام المسلحة وفقدت جنديا في اشتباك بالأسلحة النارية أمس الثلاثاء في مدينة مايدوغوري، معقل الجماعة بشمال شرق البلاد.

وأوضح متحدث باسم قوة المهام المشتركة التابعة للجيش أن "جنودا اشتبكوا في عملية فرض النظام مع إرهابيين من بوكو حرام في مايدوغوري"، وأشار إلى أن الجيش فقد جنديا وأصيب اثنان في حين قتل 13 من عناصر الجماعة المسلحة.

وأضاف "تمت حماية المدنيين جيدا ولم يسقط أي ضحية مدنية نتيجة الاشتباك"، وقال إن العملية مستمرة "لتوقيف أعضاء فارين في بوكو حرام وضبط مزيد من الأسلحة".

ومايدوغوري بلدة نائية قريبة من الحدود مع تشاد والنيجر، وهي بؤرة ساخنة لأعمال العنف التي استهدفت في معظمها قوات الأمن. وتحمِّل السلطات مسؤولية مقتل مئات الأشخاص العام الماضي لحركة بوكو حرام.

واتهمت القوة الخاصة في الجيش النيجيري، المنتشرة في مدن عدة شمالي البلاد لمحاربة المسلحين، مرارا بإعدامات تعسفية وعمليات ثأرية بحق مدنيين في عمليات الرد على هجمات بوكو حرام.

وتعد نيجيريا -أكبر البلدان الأفريقية من حيث التعداد السكاني- 160 مليون نسمة، مع غالبية مسيحية تقطن جنوبي البلاد، وشمال تقطنه أكثرية من المسلمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة