بوش يحظى بتأييد الكونغرس في تشدده مع الصين   
الأحد 1422/1/21 هـ - الموافق 15/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الطائرة الأميركية المحتجزة في الصين

حظي الرئيس الأميركي جورج بوش بتأييد أعضاء بارزين في الكونغرس لموقفه المتشدد مع الصين بشأن أزمة طائرة التجسس الأميركية. ومن المتوقع أن يبدأ البلدان مفاوضات شاقة الأربعاء القادم لاحتواء ذيول الأزمة. وقد اعتبر الطيار الأميركي بطلا لدى كثير من الأميركيين بينما اعتبر الصينيون الطيار الصيني المفقود شهيدا.

وأعلن السيناتور الجمهوري تيم هاتشينسون عن تأييده لاتخاذ ما وصفه بموقف حازم أثناء المحادثات المتوقع أن تبدأ في بكين الأربعاء القادم، وشاركه في رأيه السيناتور الديمقراطي بوب غراهام قائلا إن الطائرات الأميركية لها الحق في التحليق في "الأجواء الدولية"، ويجب على بكين ألا تعترض على ذلك.

وكانت إدارة بوش أعلنت أنها ستطلب من الصين أثناء المفاوضات أن تعيد الطائرة المحتجزة وأن تفسر "أسباب اعتراض ومضايقة الطائرات الصينية لطائرات الاستطلاع الأميركية".

وجاء تشدد الأميركيين تجاه الصين في حين وصل أفراد طاقم الطائرة الذين احتجزوا في جزيرة هاينان الصينية لمدة 11 يوما أمس السبت إلى قاعدتهم في واشنطن.

الطيار الأميركي شين أوزبورن

واعتبرت الأوساط الرسمية والشعبية والإعلامية قائد الطائرة العائد شين أوزبورن بطلا، بعدما أعلن أنه خاطر بتعرضه للسجن في الصين لهبوطه الاضطراري بدون إذن، في سبيل إنقاذ حياة طاقم الطائرة الأربعة والعشرين. وادعى أنه رفض الاعتذار للسلطات الصينية لاعتقاده بأنه لم يرتكب أي خطأ.

وقال الطيار الأميركي في مؤتمر صحفي إن طائرته أطلقت 15 نداء استغاثة مؤكدا أن واشنطن كانت على حق بعدم تقديم اعتذار لبكين. وقال "تصرفنا بحسب الأصول وليس من الضروري أن نعتذر". وأشار إلى أن المقاتلة الصينية مرت على مسافة متر أو متر ونصف المتر من طائرته قبل الحادث. ونفى أوزبورن الرواية الرسمية الصينية بأن الطائرة الأميركية غيرت وجهتها بسرعة مما أدى إلى وقوع الحادث وبأنها هبطت في الصين دون إذن.

وامتنع الكابتن أوزبورن عن توضيح ما إذا كان طاقم الطائرة تمكن من إتلاف المعلومات السرية وإبطال عمل التجهيزات الحساسة على متن الطائرة أم أنه وقع شيء منها في أيدي الصينيين.

الطيار الصيني المفقود (أرشيف)

شهيد ثوري

من جانبها أعلنت الصين أن طيارها المفقود وانغ وي يعتبر شهيدا ثوريا بعد قرار السلطات الصينية أمس السبت وقف عمليات البحث عنه. واعتبرت لجنة الحزب الشيوعي للبحرية الطيار وانغ وي شهيدا ثوريا لأنه "مات ميتة مجيدة". وكانت السلطات الصينية قد أعلنت في وقت سابق التخلي عن عمليات البحث عن الطيار المفقود.

وقال مسؤولون في البحرية الصينية إنه "على أثر تقييم الوضع من كل جوانبه تبين أن العثور على الرفيق وانغ وي أمر مستحيل"، وذلك بعد أكبر عملية بحث عن مفقود في تاريخ الصين شارك فيها نحو11 ألف شخص و113 سفينة و115 طائرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة