إسرائيل تلوح باستخدام القوة ضد المنشآت النووية الإيرانية   
الثلاثاء 1425/8/20 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)


المنشآت النووية الإيرانية معرضة لضربة إسرائيلية

حذرت إسرائيل من أنها قد تلجأ لجميع الخيارات المتاحة لمنع إيران من إنتاج أسلحة نووية.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز في تصريحات صحفية نشرت اليوم إنه يتعين على بلاده أن تكون مستعدة للتعامل مع ما وصفه بالتهديد الإيراني.

وأشار إلى وجود فرصة في قيام ما سماه بحكومة معتدلة في طهران تعمل على وقف تطوير الأسلحة النووية، وحذر من أنه في حال عدم حصول ذلك فإن على تل أبيب أن تمنع مثل هذا التطوير.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أعلن في وقت سابق من الشهر الحالي أن إسرائيل تتخذ إجراءات للدفاع عن نفسها، وهي إشارة فسرها مراقبون بأنها تلميح لهجوم وقائي قد تشنه تل أبيب على المنشآت النووية الإيرانية على غرار ما فعلته ضد مفاعل تموز العراقي عام 1981.

بالمقابل أكدت روسيا مجددا أن نقل الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي ليس مجديا موضحة أن هذه المشكلة "من صلاحيات الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وقال الأمين العام لمجلس الأمن القومي الروسي إيغور إيفانوف في مؤتمر صحفي إن نقل هذه القضية إلى مجلس الأمن الدولي وهو مؤسسة سياسية لا يتلاءم مع جوانب القضية التي يجب أن يهتم بها خبراء". وأضاف أن هذه المسألة من صلاحية الوكالة الذرية والوكالة مستعدة لمواصلة عملها.

بلير يأمل أن تحذو إيران وكوريا الشمالية حذو ليبيا (الفرنسية)
تفاؤل بريطاني

وفي السياق عبر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن تفاؤله بقيام كل من إيران وكوريا الشمالية قريبا بوقف برنامجها النووي.

وقال بلير لإذاعة BBC إن المجتمع الدولي أقرب من أي وقت مضى إلى جعل طهران وبيونغ يانغ تمتثلان لمطالبه في هذا الشأن.

وذكر بلير بقرار ليبيا قبل أسابيع مضت بوقف برامجها لتصنيع أسلحة محظورة، وقال إن ذلك القرار حمل الولايات المتحدة على رفع العقوبات عن طرابلس.

وقد حذر جون بولتون مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون مراقبة التسلح من أن الملف النووي لكوريا الشمالية قد ينقل لمجلس الأمن إذا استمرت في رفض المفاوضات المتعددة لوضع حد لبرنامجها النووي.

وكانت بيونغ يانغ رفضت مؤخرا المشاركة في مفاوضات جديدة بشأن ملفها النووي مقررة نهاية الشهر الجاري. وكان من المقرر أن تجرى هذه المفاوضات في بكين بحضور الكوريتين والولايات المتحدة والصين وروسيا واليابان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة