القوات الأميركية تخزن أقراصا مضادة للإشعاع   
الاثنين 20/4/1423 هـ - الموافق 1/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منشأة نووية أميركية في كاليفورنيا
قالت مصادر في واشنطن إن قادة القوات المسلحة الأميركية بدؤوا يخزنون أقراصا مضادة للإشعاع بناء على تعليمات من إدارة الرئيس جورج بوش لإعطائها للقوات الأميركية إذا تعرضت لغبار إشعاعي من جراء هجوم أو حادث.

وتقول شركات موردة ليوديد البوتاسيوم إن الشحنات إلى القوات المسلحة زادت في الأشهر الأخيرة وسط مخاوف من نشوب حرب بين الجارتين النوويتين الهند وباكستان وتهديدات إرهابية جديدة لأهداف أميركية بما في ذلك محطات الطاقة النووية.

وأوضحت سجلات حصلت عليها وكالة رويترز للأنباء أن من بين أكبر الطلبيات شحن 134400 قرص من يوديد البوتاسيوم للجيش الأميركي في 28 مايو/ أيار الماضي.

وقال متحدث باسم القيادة المركزية الأميركية إنه لم يتم توزيع أقراص يوديد البوتاسيوم على القوات في أفغانستان ودول جنوب آسيا الأخرى مشككا بادعاءات عدة جهات موردة ليوديد البوتاسيوم.

يشار إلى أن وزارة الدفاع الأميركية أصدرت مذكرة داخلية بعد شهرين من وقوع هجمات 11 سبتمبر/ أيلول بشأن التعامل مع خطر الإشعاع. وطلب وليام وينكينويردر مساعد وزير الدفاع الأميركي للشؤون الصحية في تلك المذكرة من قادة الجيش والبحرية والقوات الجوية تقييم الخطر الذي يواجه القوات وتطوير "خطط تنفيذ لاستخدام يوديد البوتاسيوم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة