موسكو تقبل بوجود مؤقت للأميركيين في آسيا الوسطى   
الثلاثاء 30/11/1422 هـ - الموافق 12/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف وبجانبه نظيره الأفغاني محمد فهيم أثناء مؤتمر صحفي بالعاصمة الروسية موسكو
أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف أن روسيا تقبل بوجود مؤقت للقوات الأميركية في آسيا الوسطى. وجاء ذلك أثناء مؤتمر صحفي عقده في موسكو مع وزير الدفاع الأفغاني الجنرال محمد قاسم فهيم الذي يزور روسيا حاليا.

واعتبر إيفانوف أن وجود القوات الأميركية في قرغيزستان وأوزبكستان "ينبغي ألا يثير مخاوف تصل إلى حد غير منطقي"، وأعرب عن اعتقاده بأن القواعد الأميركية أقيمت هناك بصورة مؤقتة حتى انتهاء "عملية مكافحة الإرهاب".

وأشار إيفانوف إلى أن القوات الأميركية بحاجة إلى هذه القواعد لتنفيذ عملياتها في أفغانستان، واعتبر أن "الارتياح الذي أعقب هزيمة طالبان في أفغانستان سابق لأوانه"، وأوضح أن العديد من "أنصار الإرهاب والإرهابيين" مازالوا مختبئين وينتظرون مناسبة للظهور من جديد.

وكان وزير الداخلية الأفغانية يونس قانوني قد صرح أمس أنه لا يزال هناك ما بين 40 و50 ألف عنصر من طالبان في أفغانستان, مرجحا أن يكون معظمهم حلقوا لحاهم وتحميهم قبائلهم.

وعقب محادثاته مع الوزير الروسي التقى الجنرال محمد فهيم مع وزير الخارجية الروسي أيغور إيفانوف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة