انفجار ضخم قرب السفارة الأميركية في كابل   
السبت 1423/7/21 هـ - الموافق 28/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد عناصر الأمن الأفغان يقف قرب موقع انفجار سيارة وسط العاصمة كابل (أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان أن انفجارا شديداً سمع الليلة في مبنى تابع لوزارة الدفاع الأفغانية، على بعد نحو ستمئة متر من السفارة الأميركية في العاصمة كابل. وتحيط بالمبنى قوات الشرطة والدفاع الأفغانيتين، إضافة إلى عناصر من قوات الإيساف الدولية. وقامت قوات الأمن بتفريق الناس خشية وقوع انفجار آخر. وأضاف المراسل أن طفلة أصيبت بجروح في رأسها جراء تناثر زجاج المبنى.

وكان انفجار قوي قد وقع في محل لبيع أشرطة فيديو في بلدة غارديز شرقي أفغانستان مما تسبب في إلحاق أضرار بالعديد من المحلات المجاورة غير أنه لم تقع إصابات.

وقال زياد الدين وهو مسؤول عسكري كبير في البلدة التي تقع على بعد نحو 120 كلم جنوبي العاصمة كابل إنه يعتقد أن الانفجار الذي وقع مساء الجمعة نتج عن صراعات بين قوى محلية متنافسة.

وأوضح القائد العسكري" أمكن سماع دوي الانفجار في وقت متأخر من الليل في وقت كانت فيه كل المتاجر مغلقة وأن أضرارا لحقت بمحل للفيديو, حيث وضعت القنبلة, إضافة إلى العديد من المتاجر المجاورة غير أنه لم تقع إصابات".

وكان العديد من متاجر بيع أشرطة فيديو لأفلام هندية وغربية أعادت فتح أبوابها في أنحاء أفغانستان بعد انهيار حركة طالبان نهاية العام الماضي. ومارست طالبان التي حكمت البلاد قبل سقوطها على يد تحالف ضم الولايات المتحدة وأفغان من تحالف الشمال, حظرا على الموسيقى كما قامت بإغلاق محطات التلفزة طيلة فترة حكمها.

غير أن زياد الدين نفى أن تكون طالبان أو حركة القاعدة وراء الانفجار الذي وقع في محل أشرطة الفيديو وأعرب عن اعتقاده بعدم تورط أحد من خارج البلدة في الانفجار الذي قال إنه وقع بسبب تنافس أطراف داخلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة