المعارضة المغاربية تطالب بإخلاء السجون من السياسيين   
الأحد 1426/2/10 هـ - الموافق 20/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 5:20 (مكة المكرمة)، 2:20 (غرينتش)
طالبت أحزاب مغاربية معارضة القادة العرب في قمتهم المزمع أن تستضيفها الجزائر يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين، بإخلاء السجون العربية من جميع السجناء السياسيين والاستجابة لتطلعات شعوبها في الإصلاح السياسي.
 
ويأتي هذا الطلب في وقت تتزايد فيه اتهامات ناشطين حقوقيين لعدة دول عربية بانتهاك حقوق الإنسان وتضييق الحريات.
 
وجاءت المطالبة في نداء وجهته هذه الأحزاب في ختام مؤتمر عقد السبت في تونس تحت شعار "مغرب عربي بلا مساجين سياسيين".
 
وشاركت في المؤتمر أربعة أحزاب تونسية معارضة هي حزبا الديمقراطي التقدمي والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية وحزب العمال الشيوعي، وثلاثة أحزاب مغربية هي حزب العدالة والتنمية واليسار الاشتراكي الموحد وحركة البديل الحضاري إضافة إلى جبهة القوى الشعبية الجزائرية.
 
وقال البيان الذي أصدرته الأحزاب الثمانية "نتوجه بنداء إلى القمة العربية.. لإخلاء السجون العربية من كل المساجين السياسيين وتأمين الحريات الفردية والعامة والاستجابة لتطلعات الجماهير العربية في التغيير السياسي الديمقراطي".
 
وأضاف البيان أن "إخلاء المعتقلات من المساجين السياسيين في المغرب العربي وعودة المنفيين وإجلاء الحقيقة عن أوضاع المختفين ضرورة ملحة لا تحتمل التأجيل".
 
وقالت مصادر حقوقية مغربية إن عدد السجناء السياسيين في المغرب يتجاوز 800 سجين، بينما تقدر منظمات حقوقية العدد في تونس بنحو 500. وهو ما تنفيه الحكومية التونسية وتقول إنه ليس لديها أي سجين سياسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة