مسؤول أممي في قبرص للاطلاع على نتائج المحادثات   
الجمعة 1429/6/10 هـ - الموافق 13/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:27 (مكة المكرمة)، 16:27 (غرينتش)

لقاء زعيمي القبارصة في الـ21 مارس/آذار الماضي بعث الأمل في إعادة توحيد الجزيرة المقسمة (الجزيرة-أرشيف)


يزور مسؤول كبير من الأمم المتحدة جزيرة قبرص المقسمة الأسبوع القادم للاطلاع على الاستعدادات التي تجري لمحادثات السلام بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك.

 

وقال المتحدث باسم البعثة الأممية في الجزيرة خوسيه دياز إن لين باسكو مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية سيعقد اجتماعات منفصلة مع الزعيم القبرصي اليوناني ديميتريس كريستوفياس والزعيم القبرصي التركي محمد علي طلعت يوم 17 يونيو/حزيران، محاولا "الإبقاء على قوة الدفع واستمرار العملية".

 

ووافق طلعت وكريستوفياس على بدء محادثات إعادة توحيد الجزيرة لإنهاء عقود من الصراع الذي أبقى على انقسام القبارصة اليونانيين والأتراك في الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط، وأدى إلى تعقيد جهود تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

 

وانهارت جهود إعادة توحيد الجزيرة عام 2004 عندما رفض القبارصة اليونانيون مشروع تسوية قدمته الأمم المتحدة وقبله القبارصة الأتراك.

 

وانضم القبارصة اليونانيون إلى الاتحاد الأوروبي، حيث تعترف بروكسل بالقبارصة في جنوب الجزيرة التي انقسمت إثر التدخل التركي عام 1974 لمواجهة انقلاب قومي تم بإيعاز من اليونان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة