مصرع 60 مدنيا في أعمال عنف بكولومبيا   
الجمعة 1423/2/21 هـ - الموافق 3/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر رسمية كولومبية أمس الجمعة إن
60 مدنيا قتلوا وأصيب 100 آخرون بصاروخ استهدف كنيسة كانوا لجؤوا إليها هربا من المعارك الدائرة بين مقاتلين يساريين وعناصر شبه عسكرية من أقصى اليمين في شمال غرب كولومبيا.

وقال رئيس بلدية بوجايا إن حوالي 60 مدنيا قتلوا وجرح 100 آخرون بينهم 13 في حالة خطرة عندما ضرب صاروخ كنيسة البلدة التي تجمع فيها السكان هربا من المعارك بين المقاتلين والعناصر اليمينية شبه العسكرية. وأوضح أن 93 جريحا يعالجون حاليا في مستشفى فيجيا القريبة من بوجايا التي تبعد حوالي 580 كلم شمال غرب العاصمة بوغوتا.

وفي تطور آخر اتهمت الشرطة الكولومبية مقاتلي القوات المسلحة الثورية باغتيال عمدة إحدى المدن في شمال غرب بوغوتا، وهو سابع مسؤول محلي يتم قتله في العام الحالي.

يشار إلى أن معارك تدور منذ الاثنين الماضي في شمال غرب كولومبيا بين مقاتلين ينتمون إلى القوات المسلحة الثورية (ماركسيون وعددهم حوالي 17 ألف رجل) وعناصر الدفاع الذاتي الموحدة في كولومبيا (أقصى اليمين وعددهم حوالي 10 آلاف شخص).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة