أحداث شغب ترافق مباراة البحرين والسعودية   
السبت 4/7/1422 هـ - الموافق 22/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
تأثر المنتخب البحريني بغياب أفضل عناصره فتعرض لخسارة قاسية أمام السعودية
أوقفت سلطات الأمن البحريني خمسة أشخاص من مثيري الشغب بعد أن قامت مجموعة من مشجعي المنتخب البحريني بإلقاء زجاجات مياه بلاستيكية على مشجعي المنتخب السعودي خلال وبعد المباراة التي أقيمت الجمعة في المنامة ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2002 لكرة القدم في كوريا الجنوبية واليابان.

وفي تصريح نشرته صحيفة أخبار الخليج اليوم السبت, قال رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة البحريني الشيخ فواز بن محمد آل خليفة أن سلطات الأمن ألقت القبض على خمسة أشخاص من مثيري الشغب ومازال التحقيق جاريا مع عدد آخر تمهيدا لمحاكمتهم.

وعبر الشيخ فواز بن محمد آل خليفة عن "شجبه واستنكاره لهذه التصرفات التي بدرت من مجموعة قليلة من الجمهور البحريني"
في المباراة التي حضرها ولي العهد البحريني الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة, كما عبر عن اعتذاره إلى المسؤولين في الرئاسة العامة لرعاية الشباب في السعودية.

وذكر شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية أن مشجعي المنتخب البحريني "بدؤوا بإلقاء زجاجات المياه البلاستيكية على لاعبي احتياط المنتخب السعودي عندما أصبحت النتيجة 3-0" لصالح السعودية. وأضافوا أن مجموعة صغيرة من المشجعين البحرينيين واصلوا إلقاء الزجاجات البلاستيكية على سيارات المشجعين السعوديين بعد انتهاء المباراة.

وكانت السعودية فازت على البحرين 4-0 الجمعة في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور الثاني الحاسم من التصفيات الآسيوية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة