الأوكرانيون يحيون الذكرى الـ17 لانفجار تشرنوبل   
السبت 25/2/1424 هـ - الموافق 26/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مركبات ملوثة استخدمت في مكافحة التلوث الناتج عن كارثة تشرنوبل (أرشيف)
أحيا مئات الأوكرانيين الذكرى السابعة عشرة لآلاف الضحايا الذين سقطوا في انفجار مفاعل تشرنوبل الذي اعتبر أخطر حادث نووي على الإطلاق، وأسفر عن نشر التلوث في ثلاثة أرباع القارة الأوروبية.

وتخليدا لهذه الذكرى اجتمع مئات الأشخاص في تشرنوبل منتصف الليل وهم يحملون الشموع إحياء لذكرى الذين أرسلوا إلى مكان الحادث لإطفاء الحريق الذي شب بالمفاعل رقم4 والحد من عواقبه، في حين توجه مسؤولو البلدية في كييف ليلا لوضع أكاليل الزهور على نصب تذكاري شيد إحياء لذكرى "أبطال" تشرنوبل.

وكان الرئيس ليونيد كوتشما أحيا هذه المناسبة أمس الجمعة أمام النصب التذكاري، في حين اجتمع أمامه صباح اليوم نحو 50 شخصا معظمهم من أرامل المنقذين اللواتي رفعن صور أزواجهن.

ووقع انفجار تشرنوبل فجر يوم 26 أبريل/ نيسان 1986 بعد انفجارين قويين أديا إلى تطاير أجزاء المفاعل النووي الرابع في شمال أوكرانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة