كوستونيتشا يبدأ حملته الانتخابية لرئاسة صربيا   
الخميس 1423/6/28 هـ - الموافق 5/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فويسلاف كوستونيتشا
بدأ الرئيس اليوغسلافي فويسلاف كوستونيتشا حملته الانتخابية لرئاسة صربيا في الانتخابات المقررة في وقت لاحق من الشهر الحالي، باتهام الكتلة الليبرالية الحاكمة بالفشل في تحسين الظروف الاقتصادية المتردية في البلاد.

وقال كوستونيتشا أمام نحو ألف من أنصاره في مدينة ملادينوفاتش إن الإصلاحات بدأت لكن الشعب يقول إن كل شيء ما زال يراوح مكانه، مشيرا إلى أن ثمة خطأ ما ما دامت الإصلاحات وحدها هي التي تمضي قدما. وطالب الرئيس اليوغسلافي بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة فور انتهاء الانتخابات الرئاسية.

ومن المنتظر أن تشهد الانتخابات الرئاسية منافسة قوية بين معسكري الحركة الإصلاحية التي أطاحت قبل عامين بالرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش حيث يقود كوستونيتشا تيارا قوميا معتدلا، ينافسه الليبراليون ومؤيدو سياسات التحرر الاقتصادي بزعامة نائب رئيس الوزراء اليوغسلافي ميروليوب لابوس.

وكانت استطلاعات الرأي الأخيرة قد كشفت أن كوستونيتشا ولابوس يسيران جنبا إلى جنب في عدد الأصوات متقدمين بصورة كبيرة على بقية السياسيين.

ومن المقرر أن تجرى الجولة الأولى من الانتخابات يوم التاسع والعشرين من سبتمبر/ أيلول المقبل، وستجرى جولة ثانية بين المرشحين اللذين حصلا على أعلى الأصوات ليخوضا معركة فاصلة بعد أسبوعين من ذلك إذا لم يحرز أي من المتنافسين الأغلبية المطلوبة خلال الجولة الأولى.

يشار إلى أن كوستونيتشا (58 عاما) تولى رئاسة يوغسلافيا التي تضم جمهوريتي صربيا والجبل الأسود منذ الإطاحة بسلفه سلوبودان ميلوسوفيتش في انتخابات أكتوبر/ تشرين الأول 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة