الإصابة تبعد موتا عن صفوف برشلونة ستة أشهر   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

موتا خلال نقله من الملعب مصابا في ركبته (الفرنسية)
جاءت الإصابة البالغة التي لحقت بالنجم البرازيلي ثياغو موتا لتعكر صفو احتفالات برشلونة باعتلاء قمة بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم في أسبوعها الثاني برصيد ست نقاط وأربعة أهداف نظيفة.

وخرج موتا (22 عاما) من الملعب مصابا في ركبته بعد ثلاث دقائق فقط من بدء مباراة برشلونة مع إشبيلية الليلة الماضية والتي انتهت بفوز برشلونة بهدفين نظيفين.

وقال طبيب النادي خوردي أرديفول إن اللاعب أصيب بتمزق في الرباط الصليبي الأمامي والرباط الجانبي للركبة اليسرى وهو ما سيؤدي لغيابه عن صفوف فريقه لمدة ستة أشهر على الأقل.

ومن ناحية أخرى أبلغ الأطباء المدير الفني لبرشلونة فرانك ريكارد بأن الإصابة التي لحقت بالمدافع كارلس بويول في مباراة إشبيلية أيضا ليست بالغة، وأن اللاعب سيتمكن من المشاركة في مباراة برشلونة أمام سيلتيك الأسكتلندي في غلاسجو ضمن دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة