محكمة تقرر تسليم ملاديتش إلى لاهاي   
السبت 1432/6/25 هـ - الموافق 28/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 9:25 (مكة المكرمة)، 6:25 (غرينتش)

ملصق للشرطة الصربية تعلن فيه عن جائزة مليون يورو للقبض على ملاديتش (الفرنسية)

قررت محكمة في بلغراد أمس الجمعة أن حالة جنرال صرب البوسنة السابق راتكو ملاديتش الصحية -الذي اعتقل يوم الخميس بعد فرار دام نحو 16عاما- تسمح بمثوله أمام محكمة لاهاي بتهم ارتكاب جرائم إبادة جماعية في البوسنة، خلافا لمزاعم نجله الذي قال إن الحالة الصحية لوالده لا تسمح بذلك.

وقالت القاضية مايا كوفاسفيتش إن الفريق الطبي قرر أن حالة ملاديتش (69 عاما) الصحية تسمح بالمضي قدما في إجراءات محاكمته، مضيفة أن "محامي ملاديتش تسلم أوراق تسليمه لمحكمة لاهاي وأمامه حتى الاثنين للاستئناف".

وأكد برونو فيكاريتش نائب المدعي العام لمحكمة جرائم الحرب في بلغراد، أن ملاديتش كان في حالة صحية جيدة لدى استجوابه الجمعة.

أما ميلوس سالييتش محامي ملاديتش فقال إنه سيستأنف ضد القرار يوم الاثنين، وأصر على أنه لا يمكن تسيلم موكله إلى محكمة لاهاي قبل أن تستقر حالته الصحية.

مواقف
ورحب مسؤولون أوروبيون بالقبض على الجنرال الصربي السابق باعتباره علامة فارقة على طريق انضمام صربيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إنها تتوقع تسليم ملاديتش للمحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة في لاهاي في غضون ما بين تسعة وعشرة أيام.

وطالبت روسيا -التي عارضت بقوة حملة القصف التي شنها حلف شمال الأطلسي (ناتو) على صربيا في عام 1999 واتهمت الغرب في الماضي بالتحيز ضد صرب البوسنة- بمحاكمة عادلة لملاديتش.

وقالت كرواتيا إنها ترغب في إدراج ما فعله ملاديتش عام 1991 في لائحة الاتهام الموجهة ضده هناك، حيث كان ضابطا كبيرا في الجيش في جنوب كرواتيا في ذلك الوقت وقد اتهم بارتكاب جرائم ضد مدنيين في قرى وبلدات كرواتية.

من أبرز التهم الموجهة إلى ملاديتش تدبيره مذبحة سربرنيتشا التي قتل فيها أكثر من ثمانية آلاف رجل وفتى مسلم داخل جيب كان يتمتع بحماية الأمم المتحدة
التهم والاعتقال

ويواجه ملاديتش تهما بارتكاب جرائم حرب وإبادة وجرائم ضد الإنسانية خلال حرب البوسنة (1992-1995)، ومن أبرز التهم الموجهة إليه تدبيره مذبحة سربرنيتشا التي قتل فيها أكثر من ثمانية آلاف رجل وفتى مسلم داخل جيب كان يتمتع بحماية الأمم المتحدة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن ثلاثة ضباط استخبارات شاركوا في اعتقال ملاديتش أنه تم توقيفه خلال عملية تفتيش روتينية من قبل قوة كانت تستقل أربع سيارات جيب بيض عندما كان يستعد للخروج في جولة قبل الفجر.

وأفاد الضباط بأن تقارير الاستخبارات لم تكن تؤكد وجوده بمنزل أقاربه في قرية لازاريفو الواقعة على بعد خمسين كيلومترا شمال بلغراد على مقربة من الحدود مع رومانيا، حيث قاموا بتفتيش أربعة منازل أخرى.

وذكروا أن ملاديتش قدم نفسه فور وصولهم ومطالبته بأن يعرف بنفسه بالقول بصوت خافت "أنا راتكو ملاديتش", ثم قام بتسليمهم مسدسين كانا بحوزته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة