كينشاسا تمنع اجتماعا للمعارضة الكونغولية   
الثلاثاء 1422/5/4 هـ - الموافق 24/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منعت الشرطة في الكونغو الديمقراطية سياسيين معارضين من عقد اجتماع في العاصمة وذلك بعد يوم واحد من إنكار الحكومة اتهامات بأنها تقمع أنشطة المعارضة، وبررت وزارة الداخلية تصرف عناصرها بأن المجتمعين لم يتبعوا الإجراءات القانونية اللازمة لعقد الاجتماع.

وقال زعيم "القوى الجديدة للوحدة والتضامن" مخاطبا مجموعة من الناشطين السياسيين الذين كانوا يناقشون عملية السلام في الكونغو التي تمزقها الحروب الأهلية إنهم سيمضون قدما في خططهم، وسيعقدون الاجتماع في الأيام القليلة المقبلة، وطلب من المجتمعين أن يتفرقوا الآن "فكما ترون لا توجد ديمقراطية في هذا البلد".

وكانت الحكومة قد رفضت في اليوم السابق اتهامات بانتهاك حرية النشاط السياسي وجهها مقرر لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة روبيرتو غاريتو الذي يزور كينشاسا حاليا.

وكان الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا الذي خلف والده الراحل بعد اغتياله في مطلع العام الحالي، قد ألغى في مايو/ أيار الماضي الحظر الذي فرضه والده على الأنشطة السياسية في الكونغو. وجاء قرار كابيلا الابن ضمن سلسلة إصلاحات طرحها بعد توليه السلطة من أجل إحياء اتفاق السلام الموقع بين أطراف الصراع هناك عام 1999 لإنهاء الحرب في الكونغو الديمقراطية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة