كوبلر: حفتر مستعد لتسليم موانئ الهلال النفطي   
السبت 23/12/1437 هـ - الموافق 24/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:38 (مكة المكرمة)، 8:38 (غرينتش)

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر إن اللواء المتقاعد خليفة حفتر أعلن أنه مستعد للانسحاب من الموانئ النفطية، وتسليمها إلى المؤسسة الوطنية للنفط، وأضاف في لقاء مع الجزيرة أن هذا التوجه مرحّب به.

وكان كوبلر قال في تصريحات عقب اجتماع في نيويورك الخميس الماضي خصص لمناقشة الأزمة الليبية "إن مسألة النفط يجب أن توحد الليبيين لا أن تقسمهم"، معبرا عن اقتناعه بأن الوضع في طريقه إلى التحسن في ليبيا.

وقال كوبلر إن الاجتماع -الذي دعت إليه الولايات المتحدة وإيطاليا على مستوى وزراء الخارجية- جاء لإظهار دعم دولي موحد لليبيا وحكومة الوفاق الوطني، وسعيا لبناء جيش قوي وموحد، وأشار إلى أن حفتر سيكون له دور في هذا الجيش.

وجدد المجتمع الدولي تأكيده أن حكومة الوفاق التي تشكلت نهاية 2015 برعاية الأمم المتحدة هي الحكومة الشرعية الوحيدة في ليبيا.

وذكر البيان الختامي أن ممثلي عشرين دولة -بينها أميركا وإيطاليا وتركيا وفرنسا ومصر والإمارات- شددوا على ضرورة إجراء حوار شامل ومصالحة وطنية.

كما دعا المجتمع الدولي إلى جعل النشاط النفطي تحت سلطة حكومة الوفاق، في وقت تشهد فيه منطقة الهلال النفطي مواجهات بين قوات حكومة الوفاق وقوات حفتر.

يذكر أن قوات موالية لحفتر سيطرت قبل أيام على كامل منطقة الهلال النفطي الواقعة بين بنغازي (ألف كلم شرق طرابلس) وسرت (450 كلم شرق طرابلس)، وسيطرت على ميناءي راس لانوف والسدرة، أكبر موانئ تصدير النفط، قبل أن تعلن السيطرة على ميناء الزويتينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة