خمسة آلاف شرطي لتأمين مباراة الجزائر ومالي   
الاثنين 1435/11/15 هـ - الموافق 8/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:22 (مكة المكرمة)، 14:22 (غرينتش)

جنّدت السلطات الأمنية في الجزائر ما يزيد على خمسة آلاف من قوات الشرطة والدرك الوطني بخلاف وحدات مجهزة بكل الوسائل والمعدات اللازمة لحفظ النظام وأربعة طائرات مروحية و30 كاميرا مراقبة لتأمين مباراة الجزائر ومالي، بعد غد الأربعاء ضمن منافسات الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية لعام 2015.

وذكرت صحيفة "الشروق اليومي" الجزائرية اليوم الاثنين عن مصادر في المديرية العامة للشرطة تأكيدها على تطبيق خطة أمنية خاصة سيتم البدء في تنفيذها قبل 24 ساعة من المباراة.

كما تم تخصيص مروحيتين تابعتين للدرك الوطني لمراقبة شبكات الطرقات وتأمين حركة المواطنين والممتلكات، مع مضاعفة تفتيش المركبات بكل أنواعها والقطارات، والتحقق من هوية المسافرين مع حجز كل الوسائل الممنوعة.

وحذرت قيادتا الشرطة والدرك المشجعين من أي محاولة لإدخال الشماريخ والمفرقعات أو أشياء محظورة إلى الملعب، أو التسبب في أحداث الشغب، وأكدتا على منع القُصّر من دخول الملعب لتفادي تكرر سيناريو مقتل اللاعب الكاميروني ألبرت إيبوسي مهاجم نادي شبيبة القبائل مؤخرا.

وقد عين الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) الحكم الكاميروني أليون نيون لإدارة المباراة، بمساعدة مواطنيه موسى يانوسا ونوبوينجيجو ألفيس.

أما الحكم الرابع فهو الكاميروني كوسماس مادينج، في حين عين الإيفواري زيلي سينكو مراقبا  للمباراة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة