دول آسيوية تكثف إجراءاتها لتأمين احتفالات الميلاد   
الثلاثاء 1423/10/20 هـ - الموافق 24/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
شرطة إندونيسيون يسيرون قرب كنيسة بجاكرتا في إطار تكثيف الإجراءات الأمنية

بدأت السلطات في دول آسيوية تكثيف الإجراءات الأمنية قبيل بدء احتفال المسيحيين هذه الليلة بعيد الميلاد.

فقد قامت أستراليا وهونغ كونغ بإعلان حالة التأهب القصوى وأقامت الشرطة في سنغافورة المتاريس أمام الملاهي، وساد شعور بالقلق في الفلبين بين المترددين على المتاجر خوفا من وجود متفجرات.

وأعادت الخارجية الأسترالية نشر تحذير سابق لمواطنيها من عدم التوجه إلى إندونيسيا في فترة عيد الميلاد بسبب ما حدث في عيد العام الماضي إضافة إلى تفجيرات جزيرة بالي الإندونيسية قبل شهرين والتي قتل فيها نحو 190 شخص معظمهم من السياح الأستراليين.

وفي الفلبين قال السكان إنهم بدؤوا يستشعرون الخوف ويحتاطون كثيرا من التردد على المجمعات التجارية.

وشددت السلطات في سنغافورة إجراءات الأمن وأقامت متاريس جديدة عند مجمع للمطاعم والمقاهي في الهواء الطلق يجتذب أعدادا كبيرة من الزوار. كما يتولى الجيش حراسة مطار تشانغي الدولي وهو مطار له أهمية إقليمية.

وفي إقليم هونغ كونغ الصيني الذي يتبع سياسات رأسمالية، تراقب الشرطة عن كثب احتفالات عيد الميلاد. وقالت متحدثة باسم شرطة الإقليم إن "الشرطة ستنشر قوات كافية للسيطرة على الزحام وتتخذ احتياطات لضمان الأمن في أماكن الازدحام".

ونشرت إندونيسيا التي لا تريد تكرارا لسلسلة تفجيرات وقعت في عيد الميلاد قبل عامين وأدت إلى مقتل 19 شخص، نحو 200 ألف من رجال الشرطة لحماية الكنائس والأماكن العامة الأخرى.

وأصدرت الخارجية البريطانية اليوم تحذيرا طلبت فيه من مواطنيها في إندونيسيا الابتعاد عن أماكن العبادة في فترة عيد الميلاد. وذكرت الخارجية البريطانية في موقعها على الإنترنت أن على البريطانيين "توخي الحذر الشديد" في الأماكن العامة، وذلك استنادا إلى "معلومات حديثة تخص جاكرتا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة