مقتل 15 في معارك بين الجيش ومتمردي نيبال   
الاثنين 1426/5/7 هـ - الموافق 13/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)
الهجوم جاء في وقت اعتقلت فيه الحكومة صحفيين عدة تظاهروا للمطالبة بالحريات (الفرنسية)
قال الجيش النيبالي إن ستة من عناصره واثنين من قوات الشرطة إضافة إلى ثمانية من المتمردين الشيوعيين قتلوا في معركة بالأسلحة النارية وقعت بالقرب من العاصمة كتماندو.
 
وأوضح الجيش في بيان أن دورية له في إحدى القرى قرب العاصمة تعرضت للهجوم بالأسلحة النارية من قبل متمردين، وأن قوات الجيش تمكنت من انتشال ست جثث للمتمردين بعد انتهاء الهجوم، مشيرا إلى إمكانية العثور على مزيد من الجثث للمتمردين.
 
وفي وقت سابق من اليوم أعلنت مصادر أمنية في نيبال أن متمردين محتملين تمكنوا من قتل رئيس إحدى الكليات في منطقة بخارى الواقعة غرب العاصمة أثناء وقوفه خارج منزله مع اثنين من حراسه من عناصر الشرطة.
 
ولم تكن واضحة الأسباب التي دعت لاستهداف هذه الشخصية الأكاديمية التي سبق أن تعرضت لتهديدات من قبل المتمردين خلال الأشهر الثلاثة الماضية، ولكن الشرطة قالت إنها تحقق في الحادث.
 
من ناحية ثانية اعتقلت السلطات النيبالية 50 صحفيا على الأقل وجرحت ثلاثة منهم عندما كانوا يقومون بمظاهرة احتجاجية للمطالبة بالحريات الصحفية.
 
يأتي ذلك في إطار استمرار حلقة العنف على الرغم من الخطوة التي أقدم عليها الملك جيانيندرا بإقالة الحكومة في الأول من فبراير/شباط والسيطرة على السلطة بدعوى فشل الحكومة في التصدي للتمرد.  
 
ويقاتل المتمردون الماويون منذ 1996 من أجل إقامة جمهورية شيوعية على النمط الماوي في نيبال. وأدى النزاع بين المتمردين والقوات الحكومية إلى مقتل أكثر من 11 ألف شخص حتى الآن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة