مشاعر سلبية بالشرق الأوسط تجاه أميركا   
السبت 1434/3/1 هـ - الموافق 12/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:33 (مكة المكرمة)، 8:33 (غرينتش)
مشاعر الأميركيين أنفسهم كانت متفاوته تجاه أوباما (الجزيرة)

أجرى معهد بيو الأميركي لاستطلاع الرأي مسحا من خلال الاتصال بأناس في أنحاء متفرقة في العالم، وذلك للوقوف على مدى محبتهم للولايات المتحدة أو كرههم لها، وتبين أن شعوب بلدان في الشرق الأوسط هم أكثر من يحمل مشاعر سلبية تجاه السياسات الخارجية الأميركية.

وتشير صحيفة واشنطن بوست الأميركية إلى أن الاستطلاع جرى أثناء السنوات الثلاث الماضية، وقالت إنه تبين من خلال الاستطلاع أن الناس في العالم  لديهم مشاعر قوية -سواء أكانت إيجابية أو سلبية- بالنسبة للولايات المتحدة، مما يدل على أنهم يراقبون السياسات الأميركية خطوة بخطوة.

وأوضحت الصحيفة أن مشاعر الكره ضد الولايات المتحدة موجودة أكثر ما يكون في الشرق الأوسط وجنوب آسيا، مشيرة إلى أن المصريين والأردنيين والأتراك والباكستانيين هم أكثر من ينظرون نظرة سلبية للسياسات الخارجية الأميركية.

شعوب بالشرق الأوسط لها ربما ما يبرر كرهها في هذا البلدان، وذلك بسبب الدور السلبي الذي تلعبه الطائرات الأميركية بدون طيار في باكستان، وبسبب الدور الأميركي في دعم الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك

وأشارت إلى التنمية الاقتصادية والسياسية التي تشهدها تركيا على وجه التحديد، وقالت إن نظرة الأتراك بطريقة غير مريحة تجاه أميركا يمكن أن تترك أثرا سلبيا كبيرا على سمعة الولايات المتحدة في العالم.

طائرات بدون طيار
وأضافت أنه ربما هناك ما يبرر كره الناس لأميركا في هذه البلدان، مشيرة إلى الدور السلبي الذي تلعبه الطائرات الأميركة بدون طيار في باكستان، وإلى الدور الأميركي في دعم الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك.

وقالت إن هناك مشاعر متفاوتة تجاه الولايات المتحدة في العالم العربي بشكل عام، وإن مشاعر الناس في الهند وإندونيسيا أكثر إيجابية بالنسبة لأميركا، مضيفة أن مشاعر الأميركيين أنفسهم كانت متفاوتة تجاه الرئيس الأميركى باراك أوباما.

كما أشارت إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عمل على تشويه صورة أميركا في روسيا، وقالت  إن الصينيين في المقابل ينظرون إلى أميركا باعتبارها رمزا للازدهار، ولكنهم يرون فيها أيضا رمزا للإمبريالية وبأنها تنظر نظرة عدم احترام للصينيين. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة