طالبان تشن هجوما على قوات التحالف المناوئ لها   
الجمعة 9/3/1422 هـ - الموافق 1/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتل من طالبان يوجه سلاحه الثقيل تجاه قوات مسعود (أرشيف)
اندلع قتال عنيف في إحدى المقاطعات الرئيسية شمالي أفغانستان بدأته قوات حركة طالبان التي سعت إلى اختراق صفوف القوات المناوئة لها حول طالقان. ويقول التحالف المناوئ لطالبان إن الحركة استخدمت في هجومها الأسلحة الثقيلة.

فقد أعلن المتحدث الرسمي باسم قائد قوات التحالف المناوئ أحمد شاه مسعود أن قوات طالبان شنت هجوما صباح اليوم الجمعة من اتجاهات مختلفة على مقاطعة شال على بعد ثلاثين كيلومترا جنوب طالقان الإستراتيجية عاصمة إقليم تخار.

وأعلن محمد هابيل أن قوات طالبان استولت في بداية هجومها على عدة مواقع، غير أن قواتها أجبرت على التراجع.

وأوضح المتحدث أن قوات طالبان "شنت هجوما آخر من إحدى المناطق بمقاطعة شال ومازال القتال دائرا". وقال هابيل إن الحركة تستخدم في هجومها الأخير الأسلحة الثقيلة من قبيل بي إم 12 وبي إم 21.

وكانت حركة طالبان التي تسيطر على معظم الأراضي الأفغانية قد استولت على طالقان أحد أكبر معاقل أحمد شاه مسعود بعد قتال عنيف وقع بين الجانبين العام الماضي، وقد فر نحو ثمانين ألف أفغاني من المنطقة بسبب تلك المعارك.

وتستهدف طالبان من هجماتها الأخيرة الاستيلاء على باقي إقليم تخار الواقع تحت سيطرة قوات التحالف، بالإضافة إلى إقليم بدخشان الشرقي.

يشار إلى أن إقليم بدخشان هو آخر إقليم يقع بكامله تحت سيطرة قوات أحمد شاه مسعود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة