الديمقراطيون: لجنة تحقيق هجمات بنغازي تستهدف كلينتون   
الخميس 4/7/1436 هـ - الموافق 23/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:55 (مكة المكرمة)، 14:55 (غرينتش)

انتقد أعضاء ديمقراطيون في الكونغرس الأميركي التحقيق الذي يقوده الجمهوريون في الهجوم الذي استهدف القنصلية الأميركية في بنغازي عام 2012، معتبرين أنه يستهدف هيلاري كلينتون التي كانت وزيرة للخارجية والمرشحة المرتقبة لانتخابات الرئاسة.

واستند هؤلاء إلى محاولات تأجيل التقرير النهائي بشأن التحقيق حتى عام 2016 في أوج الحملة الانتخابية لكلينتون.

في الوقت نفسه أثارت رسالة موجهة لوزارة الخارجية الأميركية تشير إلى تمكين لجنة التحقيق من جمع رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بكلينتون عن بنغازي جدلا كبيرا، ويرجح أن تثير شكاوى الديمقراطيين من أن الخطوة ترمي لتقويض حملة الوزيرة السابقة.

وكانت كلينتون -المرشحة الأبرز لخوض انتخابات الرئاسة عن الحزب الديمقراطي في 2016- وزيرة للخارجية عندما وقع الهجوم على القنصلية الأميركية ببنغازي، الذي أدى إلى مقتل السفير كريستوفر ستيفينز وثلاثة أميركيين آخرين.

وأقر النائب الجمهوري تري جاودي الذي يرأس لجنة التحقيق التابعة للكونغرس، بأن نشر التقرير النهائي للجنة قد يتأخر إلى عام 2016.

لكنه رفض اتهامات الديمقراطيين بالسعي لإطالة أمد التحقيق بهدف تقويض مساعي كلينتون لخوض انتخابات الرئاسة عن الحزب الديمقراطي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة