تفكيك خلية لتجنيد مقاتلين مغاربة لسوريا والعراق   
الأربعاء 28/8/1435 هـ - الموافق 25/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)

عبد الجليل البخاري-الرباط

أعلنت السلطات المغربية اليوم عن تفكيك خلية "إرهابية" تنشط بمدينة فاس وسط المغرب تتكون من ستة أشخاص، اتهمتهم بتجنيد وإرسال "متطوعين مغاربة للقتال ضمن صفوف الجماعات الإرهابية بسوريا والعراق".

وذكرت وزارة الداخلية المغربية في بيان أن التحريات أكدت أن هذه الخلية قامت، بتنسيق مع "قياديي التنظيمات الإرهابية التي تنشط بهذين البلدين، باستقطاب وإرسال العديد من المقاتلين إلى هذه البؤر".

وأضافت أن هؤلاء المقاتلين "يستفيدون من تدريبات عسكرية حول استعمال الأسلحة وتقنيات صناعة المتفجرات، في أفق تعبئة البعض منهم من أجل تنفيذ عمليات انتحارية بكل من العراق وسوريا".

واتهمت الوزارة أعضاء هذه الخلية بـ"جمع التبرعات المالية والاتجار في السلع المهربة بغرض تأمين الدعم المادي لتمويل سفر المتطوعين إلى سوريا".

وحذرت السلطات المغربية -حسب البيان- "المقاتلين المغاربة الذين شاركوا في مختلف العمليات العسكرية ضمن الجماعات الموالية لتنظيم القاعدة، ويعتزمون العودة إلى المغرب، من تنفيذ اعتداءات إرهابية لزعزعة أمن واستقرار البلاد".

وتقول السلطات المغربية، حسب إحصاءات رسمية، إنها فككت 18 "خلية إرهابية" في الفترة ما بين 2011 و2013.

ومن جهتها تقدر اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين في المغرب عدد المقاتلين المغاربة في سوريا ما بين 1200 و1500 مقاتل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة