بلير يطالب الفلسطينيين بمؤسسات دولة وبوش يلتقي عباس   
الاثنين 1428/9/13 هـ - الموافق 24/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:57 (مكة المكرمة)، 10:57 (غرينتش)

توني بلير اعتبر أن قيام الدولة الفلسطينية مرتبط ببناء مؤسساتها (الفرنسية)

قال المبعوث الخاص للجنة الرباعية للشرق الأوسط توني بلير إن عملية السلام لن تنجح إلا إذا بنى الفلسطينيون مؤسسات للدولة الفلسطينية المرتقبة.

وفي تصريحات له في نيويورك خلال اجتماع اللجنة التي تضم الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا والأمم المتحدة، قال بلير إن الاجتماع المنتظر في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل الذي دعا إليه الرئيس الأميركي جورج بوش سينعش المفاوضات بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، لكنه لن يحل كل المشاكل دفعة واحدة.

وقال بلير في مؤتمر صحفي "إنه بعد ذلك سيصدر إعلان عن برنامج العمل الوطني الفلسطيني لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية"، وأضاف "دولة بلا مؤسسات فاعلة ومناسبة ليست دولة الدولة ليست مجرد قضية أرض بل قدرة ومقدرة، قضية حكم".

وطالب بلير بضرورة أن "تحدث أمور على الأرض تعطي أملا في إسرائيل وفي الجانب الفلسطيني بأن حياتهم ستتحسن وأن الأوضاع ستتغير وأن يكون للناس أمل في أن تتحسن مستويات معيشتهم".

وفي لقاء مع الجزيرة في نيويورك استبعد بلير أي إمكانية للحوار مع حركة حماس حاليا، ودعا لتشجيع من وصفهم بالفلسطينيين الذين لديهم استعداد للتعايش مع إسرائيل.

دعم للسلام
وقدمت اللجنة الرباعية في اجتماعها دعما لمؤتمر السلام وللمحادثات الثنائية الجارية بين عباس وأولمرت, معربة عن أملها في أن تبدأ في تمويل حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية برئاسة سلام فياض بشكل مباشر العام المقبل.

ودعت الرباعية أيضا إسرائيل إلى إبقاء الخدمات الأساسية بغزة, وذلك في تعليقها على إعلان تل أبيب قبل أيام اعتبار القطاع "كيانا معاديا".

وبخصوص مشاركة الدول العربية في الاجتماع، قال مسؤول أميركي إن الإدارة الأميركية قررت دعوة الفلسطينيين والإسرائيليين وجيرانهم و"جميع" أعضاء لجنة المتابعة العربية التي شكلتها الجامعة العربية من أجل حضور المؤتمر(بمن فيها سوريا).

وتضم لجنة المتابعة السلطة الفلسطينية وسوريا ولبنان وقطر والمملكة العربية السعودية والأردن ومصر.

جورج بوش سيعبر عن دعمه لمحمود عباس خلال لقائه اليوم (رويترز-أرشيف)
بوش يلتقي عباس

من ناحية ثانية يلتقي الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم مع الرئيس الفلسطيني ورئيس وزرائه المعين سلام فياض، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

كما يلتقي بوش مع بلير ليكون في صورة الجهود الراعية للوساطة في عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة