العثور على حطام الطائرة اليمنية   
الاثنين 1430/7/21 هـ - الموافق 13/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:14 (مكة المكرمة)، 3:14 (غرينتش)
فرق البحث عثرت على بعض الحطام قبالة شواطئ مومباسا (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت السلطات اليمنية أنه تم العثور على بعض حطام طائرة  إيرباص 310 اليمنية التي سقطت في المحيط الهندي أواخر الشهر الماضي قرب جزيرتين كينيتين.

وقالت اللجنة اليمنية العليا لمتابعة حوادث الطيران إنها تلقت بلاغاً أمس من فريق البحث الموجود في عاصمة جزرالقمر بأن السلطات الكينية عثرت على بعض من حطام الطائرة اليمنية المنكوبة بالقرب من جزيرتي طانجه وكيلواء الكينيتين.
 
وباستثناء فتاة عمرها 14 عاما، لم تعثر فرق الإنقاذ على أي ناجين من بين 152 فردا كانوا على طائرة الخطوط الجوية اليمنية التي تحطمت قبالة جزر القمر وسط رياح شديدة في ساعات الصباح الباكر يوم 30 يونيو/ حزيران الماضي.

وكانت اللجنة العليا أكدت في بيان بثته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن القائم بأعمال السفارة اليمنية في تنزانيا نقل إليها بلاغا من السلطات التنزانية بإفادة السلطات الكينية العثور على بعض حطام الطائرة أمام شواطئ مومباسا.

وأشارت اللجنة إلى أنه تم التواصل مع وزارة الخارجية لإبلاغ القائم بأعمال السفارة اليمنية في كينيا بضرورة إبلاغ السلطات الكينية بتحريز القطع التي تم العثور عليها، والتحفظ عليها إلى حين إرسال فريق لاستلامها.
 
أسر الضحايا الذين سيسافرون إلى موروني اختيروا بالتعاون مع الخارجية الفرنسية(الفرنسية-أرشيف)
رحلة الأقارب
وعلى صعيد متصل، أعلن مدير المكتب الإقليمي لليمنية بفرنسا وسويسرا وبلجيكا فيصل عمران أن أول رحلة لنقل أقارب ضحايا الطيارة اليمنية المنكوبة قبالة جزر القمر ستغادر باريس صباح اليوم متوجهة إلى موروني.

وقال عمران لمراسل سبأ في باريس"إن اليمنية استأجرت طائرة بوينج 767 تابعة لخطوط بلو لاين للقيام بأول رحلة من فرنسا إلى موروني، وستقلع من باريس في التاسعة صباحاً وتمر بمرسيليا ثم تغادر إلى جزر القمر".

وأوضح أن اليمنية وفرت الطائرة بعد أن تم اختيار أسر  نحو 150 من ضحايا الحادث بالتنسيق مع الخارجية الفرنسية والسفارة القمرية بباريس.

وأشار إلى أن هناك شخصين من أقارب كل ضحية سيتم نقلهم إلى جزر القمر، مبينا أن هنالك طائرة ثانية لنقل الدفعة الثانية من أسر الضحايا ستتم خلال الأسبوعين المقبلين.

ومن المقرر أن يتوجه على نفس الرحلة وفد يضم ممثلين عن السفارتين اليمنية والقمرية لدى فرنسا ووفد من الخارجية الفرنسية برئاسة السفيرة كريستين روبيشون التي عينتها الخارجية الفرنسية في 3 يوليو/ تموز الجاري للتواصل مع أسر ضحايا الطائرة المنكوبة من الجنسية الفرنسية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة