الفيضانات تهدد الإمدادات الغذائية شرق السودان   
السبت 1428/8/12 هـ - الموافق 25/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
الفيضانات ألحقت أضرارا كبيرة في شرق السودان (رويترز-أرشيف)
تهدد أسوأ فيضانات تضرب ولاية كسلا شرقي السودان في التاريخ المعاصر الإمدادات الغذائية، بعد أن جرف فيضان نهر القاش المحاصيل وطمر مئات الآبار ومحق الأراضي الزراعية.
 
وقالت المشرفة على فريق منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) في كسلا وجدان عبدالرحمن إن الفيضانات تسببت في إحداث أضرار بليغة بالقطاع الزراعي ما سيؤثر على الأمن الغذائي من عدة أبعاد.
 
وذكرت المسؤولة الأممية أن الفاو وجهت نداء لجمع الأموال اللازمة لهؤلاء المزارعين.
 
ويعتمد اقتصاد الولاية المتاخمة لحدود السودان مع إريتريا أساسا على الزراعة.
 
ووصف مسؤولون فيضانات هذا العام بأنها السوأى في التاريخ المعاصر، بعد أن أودت بحياة ما يقرب من 90 شخصا ودمرت نحو 700 ألف منزل في أنحاء السودان المختلفة.
 
وقال وزير الزراعة بولاية كسلا أبو موسى مجذوب في مؤتمر صحفي إن الفيضانات خربت 1900 فدان جهزت لزراعة الخضر والفواكه.
 
وأضاف "تكبد المزارعون خسائر فادحة، وما يزال البعض منهم عاجزا عن العودة إلى مزارعهم.
 
وأدت فيضانات سابقة إلى تدهور في خصوبة التربة، لأن مياه الفيضان "تجلب معها الرمال بدلا من الطمي"، على حد قول وجدان.
 
وكانت منظمة الفاو قد تلقت حتى الآن مبلغ 300 ألف دولار ستستغل في شراء معدات جديدة وبذور.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة