جماعة معارضة تتهم إيران بتطوير صواريخ طويلة المدى   
الخميس 1423/8/10 هـ - الموافق 17/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت جماعة إيرانية معارضة إن طهران طورت صواريخ طويلة المدى قادرة على إصابة عواصم رئيسية في الشرق الأوسط وشرق أوروبا وأجزاء من شمال أفريقيا.

وذكر المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية -الذي يتخذ من باريس مقرا له- أن إيران أجرت تجارب ناجحة في مايو/أيار وأغسطس/آب الماضيين على الصاروخ (شهاب 4) وهو صاروخ ذاتي الدفع يصل مداه إلى 2000 كيلومتر, وأنها تعمل الآن على تطوير صاروخ عابر للقارات.

وقال بهزاد نظيري من المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وهو يلقي بشكوك على تأكيدات إيران بأن أهدافها دفاعية محضة "بالنسبة لهذا النظام.. فإن تطوير مثل هذا النوع من الأسلحة يصبح أداة للابتزاز".

وأشار نظيري في مؤتمر صحفي "إذا أبقى الاتحاد الأوروبي على سياسة اللامبالاة الراهنة فإن مدى الصواريخ التي تصل حاليا إلى قناة السويس بل وشرق أوروبا يمكن أن يصل في يوم من الأيام إلى باريس أو برلين أو لندن".

وقال رئيس مشروع تطوير الصواريخ الإيراني في وقت سابق من الشهر الحالي إن طهران طورت صواريخ طويلة المدى لتصيب إسرائيل إذا شنت الدولة اليهودية هجوما على إيران. ونقلت صحيفة الحياة اللندنية عن أحمد وحيد قوله إن طهران ستطور الصاروخ (شهاب 2) ليصل مداه إلى 1500 كيلومتر لأن هدفها الرئيسي هو إصابة أهداف إسرائيلية إذا تعرضت لهجوم واضطرت إلى الرد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة