نجاة وزيرة عراقية من محاولة اغتيال ومقتل مدنيين غربيين   
الأحد 1425/2/7 هـ - الموافق 28/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المهندس البريطاني بعد الهجوم المسلح (الفرنسية)

أفادت أنباء أولية أن وزيرة الأشغال العامة في الحكومة العراقية نسرين براوري نجت من محاولة اغتيال تعرضت لها اليوم فيما قتل ثلاثة من مرافقيها.

وفي السياق قتل مدنيان غربيان أحدهما بريطاني والآخر كندي في هجوم شنه مسلحون مجهولون في مدينة الموصل شمالي العراق بعد ظهر اليوم.

وقالت مصادر في الشرطة العراقية إن المدنيين يعملان في شركة بريطانية لإعادة تأهيل شبكة الكهرباء العراقية.

ويأتي هذا الهجوم فيما تدرس الحكومة البريطانية تخصيص مبلغ 25 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع "حراس شخصيين" لحماية موظفيهما المدنيين في العراق، حسب تقرير نشرته صحيفة إندبندنت أون صنداي اليوم.

عربة أميركية تشتعل بعد إصابتها بصاروخ (رويترز)

وفي تطور آخر قال مراسل الجزيرة نت إن أربعة جنود أميركيين أصيبوا بجروح، إصابة اثنين منهم خطيرة إثر هجوم بالقذائف الصاروخية استهدف مركزا للشرطة العراقية في العاصمة بغداد.

ووقع الهجوم على مركز شرطة الكرمة غرب بغداد مساء اليوم بالتوقيت المحلي، ونقل المراسل عن شهود عيان أن الجنود الأميركيين كانوا يقومون بدورية قرب المركز عندما وقع الهجوم. وألحق الهجوم دمارا كبيرا بالمصفحة الأميركية.

وفي وقت سابق أصيب ثلاثة جنود أميركيين بجروح في هجوم بقنبلة مصنوعة يدويا على قافلتهم في سامراء شمال بغداد.

وشنت قوات الاحتلال الأميركي وعناصر من قوات الدفاع المدني العراقية عمليات بحث عن عناصر مسلحة في مدينة سامراء.

وأغلق جنود الاحتلال تساندهم عربات مدرعة منفذين إلى شرق سامراء فيما حلقت المروحيات لتمشيط المنطقة.

وفي مدينة بعقوبة قال شهود إن قنبلة انفجرت قرب البلدة الواقعة شمالي بغداد مما أدى إلى إصابة خمسة مدنيين بينهم طفلان وامرأتان. وأضاف الشهود أن القنبلة ربما كانت تستهدف أفرادا من الدفاع المدني العراقي.

كما أكد شاهد عيان أن عبوة انفجرت بعد ظهر اليوم لدى مرور قافلة عسكرية أميركية على الطريق السريع قرب الصقلاوية شمال الفلوجة.

وفي بغداد نجا ضابط في الشرطة العراقية من انفجار عبوة قوية زرعت أمام منزله صباح اليوم في منطقة البياع ببغداد، ولم يسفر الانفجار عن سقوط جرحى.

وزير للصحة
بريمر يسلم خضر عباس وزارة الصحة (رويترز)
من جانب آخر سمى بول بريمر الحاكم الأميركي في العراق خضر عباس وزيرا للصحة في الحكومة العراقية المؤقتة.

وقال بريمر في حفل أقيم بهذه المناسبة إن سلطة الائتلاف تسعى إلى تسليم العراقيين مسؤولية وزارات أخرى في الأسابيع القادمة وبالتحديد قبل الثلاثين من الشهر القادم.

وتعد وزارة الصحة أول وزارة يتم تسليمها للسلطة العراقية. كما أعلن بريمرعن انتهاء حملة تلقيح الأطفال من مرض شلل الأطفال في مختلف أرجاء العراق.

إغلاق صحيفة
وبحجة نشرها مقالات تحرض ضد الاحتلال منعت سلطة الاحتلال في العراق صحيفة الحوزة الأسبوعية التابعة لعالم الدين الشيعي مقتدى الصدر من الصدور وأغلقت مكاتبها في بغداد.

وقال محمود سوداني المتحدث باسم الصدر إن القوات الأميركية جاءت إلى المبنى ومعها مذكرة موقعة من بريمر بإغلاق مكاتب الصحيفة.

وجاء في رسالة بريمر الموجهة إلى إدارة الصحيفة، أن الصحيفة قد خرقت حظرا أميركيا صدر العام الماضي يمنع بموجبه تداول مواد تحرض على العنف. وخرج مئات الشيعة في العاصمة العراقية في مظاهرة احتجاج على القرار الأميركي.

وفي ظل الآراء المتباينة بشأن العلم العراقي دعا عضو مجلس الحكم مسعود البارزاني المجلس إلى إيجاد علم بديل لعلم العراق الحالي.

وقال البارزاني في الجلسة الختامية للمؤتمر الموسع للمصالحة الوطنية عقد مساء أمس إن العلم الجديد يجب أن يعكس واقع العراق الجديد "لكي نضعه على رؤوسنا وفي داخل قلوبنا. وقال إن أربعة آلاف قرية كردية دمرت في ظل العلم الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة