مقتل نحو مئتي طفل بتعز بنيران الحوثيين   
الاثنين 28/12/1436 هـ - الموافق 12/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 5:02 (مكة المكرمة)، 2:02 (غرينتش)

قالت منظمات مدنية يمنية إن نحو مئتي طفل قتلوا خلال ستة أشهر بنيران الحوثيين وحلفائهم في تعز (جنوب غربي اليمن).

وأفاد تقرير -قدمه أمس الأحد مجلس تنسيق النقابات ومنظمات المجتمع المدني بتعز في مؤتمر صحفي- بأن 194 طفلا قتلوا برصاص وقذائف مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في الفترة من 15 مارس/آذار إلى الثلاثين من سبتمبر/أيلول الماضيين.

وجاء في التقرير أن 38 من الأطفال القتلى سقطوا برصاص القناصة من قوات الحوثي وصالح، كما أصيب في الجملة نحو خمسمئة طفل بالمدينة، وذلك استنادا إلى إحصاءات المستشفيات.

كما قتل 63 طفلا في تعز في الفترة نفسها أثناء غارات للتحالف العربي استهدفت تجمعات للحوثيين وحلفائهم في أحياء تخضع لسيطرتهم، ويتخذون من المدنيين فيها دروعا بشرية، حسب ما ورد في التقرير.

وتحدثت منظمات المجتمع المدني في تعز عن انتهاكات ضد الأطفال بالمدينة، شملت القتل والجرح والاختطاف والتشريد والحرمان من التعليم ومنع وصول العلاج والغذاء والماء، جراء الحصار الذي تفرضه قوات الحوثي وصالح على مداخل مدينة تعز الأربعة.

ودعت المنظمات التي أعدت التقرير إلى تحقيق عاجل في تلك الانتهاكات ومحاسبة مقترفيها، وطالبت كافة الأطراف بتجنيب الأطفال والمدنيين ويلات الحروب، وعدم إقحامهم في النزاعات المسلحة.

وتضمن التقرير نفسه تداعيات الحرب على الأطفال اليمنيين، مشيرا إلى أن هناك ما يصل إلى عشرة آلاف طفل يتيم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة