الإعلان عن أول أجنة بشرية مستنسخة في بريطانيا   
الجمعة 1426/4/12 هـ - الموافق 20/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:18 (مكة المكرمة)، 11:18 (غرينتش)
نجح فريق علماء بريطاني وكوري جنوبي في الحصول على أول أجنة بشرية عن طريق الاستنساخ.
 
وحصل فريق بريطاني من مركز "لايف" بجامعة نويكاسل على ثلاثة أجنة عن طريق الاستنساخ وهي أول أجنة تستنسخ في أوروبا.
 
كما أعلن فريق كوري جنوبي الحصول على أكثر من ستين جنينا بشريا مستنسخا لاستخدامها في الحصول على خلايا منشأ محددة الوظيفة لمعالجة مرضى.
 
وأوضح العلماء أن هذه الأبحاث تفتح آفاقا جديدة لمعالجة أمراض كالسكري وألزهايمر أو لاستبدال أعضاء تعاني من خلل وظيفي بدون إخضاع المريض لعملية زرع مع ما تتضمنه من مخاطر رفض العضو المزروع.
 
وفي هذا الشأن قال البروفسور وو سوك هوانغ من جامعة سول -الذي قاد فريق البحث الكوري- إن هذا التقرير يمثل خطوة هائلة بالنسبة للعلوم للتوصل لمعالجة بعض الأمراض والجروح الأكثر انتشارا باستخدام خلايا منشأ لأهداف علاجية.
 
أما مركز لايف فقد أعلن أنه بالإمكان استخدام التقنيات الجديدة في عمليات استنساخ لأهداف تناسلية, مؤكدا أنه إذا كان بوسع العلماء الكوريين إنتاج أجنة مستنسخة سليمة يمكنها البقاء حية ويتيح الحصول على خلايا منشأ فيمكن الافتراض بقدرتهم على إنتاج أجنة سليمة يسمح بزرعها لدى امرأة.


 
يذكر أن الاستنساخ لأهداف تناسلية محظور في الوقت الراهن في كل من بريطانيا وكوريا الجنوبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة