خلفان: الموساد هددني بالقتل   
الخميس 21/10/1431 هـ - الموافق 30/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:48 (مكة المكرمة)، 12:48 (غرينتش)
 
خلفان: وصلتني رسالة إلكترونية تقول "احم ظهرك إن كان بمقدورك أن تظل طليق اللسان"  (الجزيرة-أرشيف) 

كشف رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تميم أن جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) هدده بالقتل بعد إعلانه تفاصيل جديدة في اغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود المبحوح.

وقال الفريق خلفان في حوار مع صحيفة الاتحاد الإماراتية نشرته اليوم إن الموساد هدده بالتصفية الجسدية بعد أيام من كشفه عن صور المتورطين في اغتيال المبحوح في يناير/كانون الثاني الماضي في أحد فنادق دبي.
 
وأكد رئيس شرطة دبي أن التهديد الأول وصله عبر البريد الإلكتروني، وأشار إلى أن شرطة دبي نجحت في تعقب مصدر الرسالة التي جاء فيها "احم ظهرك إن كان بمقدورك أن تظل طليق اللسان".
 
وقال إن التهديد الثاني وصله عبر مكالمة هاتفية لأحد أقاربه جاءته من طرف أحد الغربيين ذوي الجنسية المزدوجة، ثبت لاحقا أنه أحد أعضاء الموساد المتقاعدين.
    
وطلب المتكلم من قريب ضاحي خلفان أن ينصح هذا الأخير بالتزام الصمت في قضية اغتيال المبحوح.
 
وبخصوص تطورات التحقيق في اغتيال المبحوح، أفاد الفريق خلفان باعتقال متورط آخر قبل يومين في دولة غربية، لكنه لم يقدم تفاصيل بهذا الشأن.
 
وكان هذا الشخص ضمن اللائحة الحمراء المصحوبة بالصور التي وضعتها الشرطة الدولية (الإنتربول) في 188 دولة لاعتقال وتسليم المتورطين في اغتيال القيادي في حركة حماس.
 
وكانت شرطة دبي قد نشرت صورا ملتقطة من أجهزة المراقبة أظهرت 27 شخصا شاركوا في عملية الاغتيال.
 
وأظهر التحقيق أن المتورطين استخدموا جوازات سفر مزورة، بريطانية وإيرلندية وفرنسية وأسترالية وألمانية.
 
وفي يونيو/حزيران الماضي، اعتقلت السلطات البولندية إسرائيليا بموجب قرار اعتقال سلمته إياها نظيرتها الألمانية، ولكن قضاء هذه الدولة أطلق سراحه. كما طردت بريطانيا وأستراليا أيضا دبلوماسيين إسرائيليين على خلفية عملية الاغتيال.
 
يذكر أن جثة المبحوح، وهو أحد مؤسسي الجناح العسكري لحركة حماس، وجدت في العشرين من يناير/كانون الثاني الماضي في غرفة بفندق بدبي، واتهمت سلطات الإمارة إسرائيل بالوقوف وراء عملية الاغتيال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة