دعوة للتظاهر بالتحرير والأمن يغلق الميادين   
الأربعاء 1434/12/11 هـ - الموافق 16/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:02 (مكة المكرمة)، 14:02 (غرينتش)
مدرعات للجيش تسد أحد مداخل ميدان التحرير بالقاهرة (الأوروبية)


دعا تحالف ثوار مصر إلى التظاهر اليوم الأربعاء في ميدان التحرير بالقاهرة في وقت تجددت فيه المظاهرات المناهضة للانقلاب العسكري في عدد من المحافظات المصرية. وتحسبا للاحتجاجات, أغلق الجيش والأمن الميادين الرئيسة بالقاهرة والجيزة.

وقال التحالف في بيان إنه سيدعو للتوجه إلى الميدان كل يوم ابتداء من ثاني أيام عيد الأضحى حتى التمكّن من دخوله.

وقد خرجت اليوم مظاهرات في مناطق بالشرقية والقليوبية, وكذلك في بئر العبد بشمال سيناء. ورفع المشاركون في هذه المظاهرات شعار رابعة الذي يرمز إلى القمع الدامي للمعتصمين في ميدان رابعة العدوية بالقاهرة منتصف أغسطس/آب الماضي, ورددوا هتافات مناهضة للانقلاب.

كما تظاهر المئات في بني سويف التي تشهد هي ومحافظات الصعيد الأخرى احتجاجات مستمرة منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز الماضي الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي.

وكانت عدة مناطق ومحافظات قد شهدت أمس عقب صلاة عيد الأضحى خروج مظاهرات منددة بالانقلاب، في حين أبدى جزء آخر من المصريين رغبتهم في الاحتفال بالعيد كما اعتادوا كل عام.

ودعا التحالف الوطني لدعم الشرعية في وقت سابق إلى مواصلة الاحتجاجات حتى إفشال الانقلاب, والإفراج عن المعتقلين, وعودة ما يسمه الشرعية.

غلق الميادين
وفي مواجهة الدعوات الصادرة عن تحالف دعم الشرعية وتحالف ثوار مصر إلى التظاهر بدءا من ثاني أيام العيد, أغلقت قوات الأمن والجيش بالمدرعات والأسلاك الشائكة ميداني التحرير ورابعة العدوية بالقاهرة, والنهضة بالجيزة.

وكان بضع مئات من مناهضي الانقلاب قد تمكنوا مطلع هذا الشهر من دخول ميدان التحرير لكن قوات الأمن أخرجتهم منه بسرعة. وانتقد تحالف دعم الشرعية في بيان له أمس وضع قيود على الصلاة في الساحات العامة, لكنه لم يدع إلى تنظيم مسيرات أو مظاهرات عقب صلاة عيد الأضحى.

مناهضو الانقلاب دخلوا ميدان التحرير
في السادس من هذا الشهر (الجزيرة)

كما استنكرت جبهة "علماء ضد الانقلاب" غلق بعض الساحات والمساجد أمام المصلين في عيد الأضحى, وقالت إن هذا الغلق يُعد تعطيلا لسنّة شريفة، وإلغاء لشعيرة من شعائر الله.

ودعت الجبهة الأزهر بهيئاته ومؤسساته المختلفة إلى الإدلاء بموقفه من غلق ساحات صلاة العيد أمام المصلين, ونصحت وزارة الأوقاف بألا تسير في ركاب مَن وصفتهم بـ"الانقلابيين المجرمين".

ولا تزال مواعيد حظر التجول المفروضة منذ شهرين سارية دون تعديل رغم حلول العيد، حيث تفرض السلطة القائمة حظر تجول من منتصف الليل بالتوقيت المحلي إلى الساعة الخامسة صباحا في القاهرة و13 محافظة أخرى.

في هذه الأثناء، قررت رابطة "ألتراس أهلاوي" الخروج في مسيرة سلمية ظهر السبت المقبل -لم تعلن عن وجهتها- للمطالبة بالإفراج عن أعضاء منها تحتجزهم السلطات.

وكانت قوات الأمن المصرية قد فضت مساء أول أمس مسيرة لمئات من مشجعي النادي الأهلي في مدينة نصر احتجاجا على حبس زملائهم في أحداث الاشتباكات بين الأمن وأعضاء الرابطة في مطار القاهرة الدولي الأحد الماضي.

تحقيق مستقل
من جهة أخرى, دعت منظمة العفو الدولية إلى فتح تحقيق كامل ومحايد ومستقل في الأحداث التي صاحبت مظاهرات السادس من هذا الشهر التي قتل فيها عشرات من مناهضي الانقلاب.

وقالت المنظمة في بيان إن إفادات مسؤولين طبيين وشهود عيان تشير إلى أن أجهزة الأمن استخدمت القوة المفرطة والمميتة "دون مبرر" لتفريق المتظاهرين.

ونقل بيان المنظمة عن شهود عيان أن قوات الأمن اكتفت في بعض الحالات بأداء دور المتفرج، في حين هاجم رجال يرتدون ثيابا مدنية المتظاهرين واشتبكوا معهم مستخدمين سكاكين وعصيا وأسلحة نارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة