افتتاح معرض آيديكس للمعدات الدفاعية بأبوظبي   
الأحد 1421/12/24 هـ - الموافق 18/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدرعة أوكرانية في معرض آيديكس

افتتح في دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم الأحد أكبر معرض للسلاح في الشرق الأوسط بمشاركة عدد كبير من شركات صناعة السلاح الدولية التي تعرض أحدث منتجاتها.

وافتتح معرض الدفاع الدولي الخامس (آيديكس) الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان ولي عهد أبو ظبي بحضور العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني. وقالت اللجنة المنظمة إن الإمارات وجهت دعوات لنحو 56 وزير دفاع وقائد جيش من شتى أنحاء العالم.

وتشارك في المعرض 850 شركة سلاح من 42 دولة بينها الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا. ويقول المنظمون إنهم تلقوا طلبات للمشاركة من شركات سلاح إسرائيلية غير أنهم تجاهلوا طلباتها.  

وتعرض الشركات المشاركة في المعرض أحدث المعدات العسكرية إذ يقول المحللون العسكريون إن المنطقة تشهد تشبعا بعد نحو عشر سنوات من الإنفاق العسكري الضخم في أعقاب غزو العراق للكويت عام 1990.

فقد أنفقت دول الخليج العربية التي صدمت من الغزو العراقي لأراضي دولة الكويت في أغسطس/ آب 1990 نحو 60 مليار دولار على شراء أسلحة حديثة. ووقعت الإمارات العام الماضي عقدا قيمته 4ر6 مليار دولار لشراء 80 طائرة من طراز أف 16 من شركة لوكهيد مارتن الأميركية.

ويقول محللون عسكريون إن بعض دول الخليج العربية لا تزال تشعر بالقلق من الموقف في العراق وإيران. ويؤكد محللون أن الإنفاق العسكري في الشرق الأوسط ما زال الأعلى في العالم، وأنه ظل على نفس المستوى على مدى العقد الماضي رغم تقلص سوق السلاح العالمي بنسبة 60% منذ انتهاء الحرب الباردة.

وقال تشارلز مور -قائد القيادة البحرية المركزية الأميركية وأسطولها السادس- للصحفيين في المعرض إنه لا يرى زيادة في التهديدات الأمنية للمنطقة من جانب إيران. وأضاف "نحن نراقب تطور الجيوش المختلفة في المنطقة، واليوم نؤكد أن إيران تشكل درجة من الخطر، ولا نعتقد أن ذلك التهديد يزيد أو يتراجع فهو على نفس المستوى".

ولا يتوقع المحللون إبرام صفقات كبرى أثناء فترة انعقاد المعرض، ولكن من المحتمل الإعلان عن بعض العقود، خاصة مع الشركات المنتجة للرادار وأنظمة الاتصال والدبابات والمدفعية.

وقالت شركة هاريس الأميركية اليوم إنها أبرمت عقدا قيمته 12 مليون دولار مع وزارة الدفاع الإماراتية للحصول على معدات اتصال لاسلكية.

وأعلنت سلطنة عمان أمس أنها تعتزم شراء عدد لم تكشف عنه من طائرات أف 16 وعدد من طائرات الهليكوبتر لتحديث سلاحها الجوي.

ونقلت نشرة آيديكس عن مصادر لم تكشف عنها في المعرض قولها إن السلطنة اختارت طائرات الهليكوبتر سوبر لينكس 300 التي تنتجها شركة "ج.ك.أن." وستلاند في صفقة قيمتها 150 مليون دولار. لكن لم يتضح ما إذا كان العقد سيوقع خلال المعرض الذي يستمر خمسة أيام أم لا.

وتشارك في المعرض مائة شركة بريطانية، مما يجعلها أكبر الدول العارضة في آيديكس. كما أن بريطانيا مرتبطة مع المملكة العربية السعودية ببرنامج تسليح طويل الأمد هو مشروع اليمامة الذي يكلف عدة مليارات من الدولارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة