الوسيط الألماني يبحث مع حزب الله صفقة الأسرى   
الاثنين 1424/9/24 هـ - الموافق 17/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الأمين العام لحزب الله اللبناني
حسن نصر الله وسمير القنطار
قال الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله إن جولة جديدة من المفاوضات عقدت مع الوسيط الألماني في صفقة تبادل السجناء بين الحزب وإسرائيل.

وأشار نصر الله في بيان وصلت الجزيرة نت نسخة منه إلى أنه تم الاتفاق مع الوسيط الألماني على أن "تبقى مجريات التفاوض سرية في هذه المرحلة الدقيقة من أجل تأمين أجواء أفضل للوصول إلى نتيجة إيجابية ونهائية".

وأوضح نصر الله أن الهدف من هذه الجولة الجديدة من المفاوضات هو "محاولة إيجاد المعالجة المطلوبة للنقاط التي ما زالت عالقة"، وأبرزها أن تشمل الصفقة الإفراج عن عميد الأسرى اللبنانيين سمير القنطار.

وكانت صفقة تبادل الأسرى بين الطرفين على وشك التحقق لولا استثناء موافقة الحكومة الإسرائيلية القنطار من الصفقة.

وكان نصر الله اشترط أن تشمل العملية كل الأسرى اللبنانيين بمن فيهم القنطار (41 عاما) الذي حكم عليه بالسجن 542 عاما سنة 1980, إثر اتهامه بالتسلل عام 1979 إلى إسرائيل وقتله ثلاثة هناك. وقال إن الحزب لن يقبل معايير جديدة.

ويسعى الحزب إلى مبادلة ثلاثة جنود إسرائيليين ترددت أنباء عن أنهم في عداد الموتى ورجل أعمال إسرائيلي بنحو 400 سجين فلسطيني وسجناء عرب وحوالي 15 سجينا لبنانيا بينهم اثنان من كبار زعماء المقاومة اللبنانية خطفهما الإسرائيليون لاستخدامهما كورقة مساومة لمعرفة مصير طيار إسرائيل فقد بعد سقوط طائرته الحربية فوق لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة