القوات الأفغانية تقتل قياديا بارزا في طالبان   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
القوات الأفغانية كثفت من حملتها ضد المعارضة المسلحة (الفرنسية-أرشيف)
قتلت القوات الأفغانية قياديا بارزا في حركة طالبان كان محتجزا في قاعدة غوانتانامو الأميركية بكوبا.
 
وقال جان محمد خان حاكم ولاية أورزغان وسط أفغانستان إن مولوي غفور واثنين من مرافقيه قتلوا في كمين نصب لهم في وقت متأخر من الليلة الماضية بمنطقة تشار تشينو في الولاية أثناء توجهه إلى إحدى القرى.
 
ويقول مسؤولون أفغان إن غفور أصبح قائد طالبان البارز في ولايتي أورزغان وهلمند المتجاورتين بعد إطلاق سراحه من السجن العسكري الأميركي في غوانتانامو التي تحتجز فيه القوات الأميركية المئات ممن يشتبه في انتمائهم لحركة طالبان وتنظيم القاعدة منذ إطاحتها بحكم الحركة في أفغانستان أواخر عام 2001.
 
وتشن فلول طالبان المعارضة للحكومة الأفغانية المدعومة أميركيا في كابل هجمات تأمل من خلالها تعطيل انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول المقبل. وقد أدت الهجمات المرتبطة بحركة طالبان وحلفائها في أفغانستان منذ أغسطس/آب العام الماضي إلى مقتل أكثر من ألف شخص.
 
وحذر جنرال أميركي من تصاعد هجمات من أسماهم بالمتمردين في حركة طالبان والقاعدة وغيرهم. وقال الجنرال ديفد بارنو أمس إن هناك زهاء ألفي مقاتل يحاولون تعطيل الانتخابات الرئاسية الأفغانية، مشيرا إلى أن قواته لن تسمح لمن أسماهم بالأقلية الإرهابية بتخريب آمال ملايين الأفغان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة