سريلانكا: إحباط محاولة اغتيال زعيم تاميلي موال للحكومة   
الاثنين 1421/12/25 هـ - الموافق 19/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مجموعة من نمور التاميل (أرشيف)
قالت الشرطة السريلانكية إنها أحبطت محاولة اغتيال خطط لها متمردو حركة نمور التاميل للقضاء على زعيم سياسي تاميلي معتدل يتزعم اتحادا عماليا كبيرا في البلاد ويعارض أهداف الحركة الرامية لقيام دولة مستقلة للتاميل.

وقال مسؤول في شرطة كولومبو إن نمور التاميل كلفوا شخصا يدعى جوزيف سلفاراتنام لاغتيال أرونموغام توندامان الذي يعمل وزيرا أيضا في إدارة الرئيسة شاندريكا كوماراتونغا. وأضاف أن المكلف بالجريمة اعتقل للاشتباه في كونه عضوا بحركة نمور التاميل وكشف أثناء التحقيق معه أنه مكلف باغتيال توندامان لكنه رفض الكشف عن أي تفاصيل أخرى.

وقد تصدر نبأ اعتقال سلفاراتنام الأخبار في الصحف السريلانكية، ولم يصدر عن نمور التاميل أي تعليق حول هذا النبأ، كما لم تذكر الشرطة دوافع العملية، إلا أن المتمردين التاميل كانوا أعلنوا في وقت سابق استهدافهم للتاميليين الذين يتحالفون مع الحكومة.

يشار إلى أن توندامان يعتبر حليفا للحكومة السريلانكية ويقف إلى جانبها ضد مطالب نمور التاميل الرامية إلى تقسيم الجزيرة السريلانكية الصغيرة إلى منطقتين تاميلية وسنهالية. ويترأس السياسي التاميلي المعتدل أقوى اتحاد عمالي في البلاد.

في هذه الأثناء يستعد المبعوث النرويجي الخاص إلى سريلانكا إيريك سولهيم للاجتماع مع متمردي حركة نمور التاميل لتمهيد الطريق نحو محادثات تنهي النزاع العرقي في البلاد، ومن المقرر أن يصل المبعوث  النرويجي إلى كولومبو في غضون الأيام القليلة القادمة لعقد محادثات مع زعيم المتمردين فيليبيلاي برافاكاران.

ولقي أكثر من 63 ألف شخص مصرعهم منذ بداية النزاع بين جبهة نمور التاميل والحكومة عام 1983، ونفذ المتمردون أكثر من عملية تفجير في العاصمة كولومبو من بينها محاولة اغتيال فاشلة استهدفت الرئيسة كوماراتونغا نفسها العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة