مثقفون أتراك يدينون عملية اغتيال الصحفي الأرمني دينك   
الثلاثاء 1428/1/5 هـ - الموافق 23/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:46 (مكة المكرمة)، 11:46 (غرينتش)
الصحفي الراحل هرانت دينك(الفرنسية)
محمد العادل- أنقرة

دان الكاتب التركي أورهان باموك الحاصل على جائزة نوبل للآداب بشدّة جريمة اغتيال الصحفي التركي من أصل أرمني هرانت دينك الذي يدفن اليوم.
 
وقال باموك -عقب زيارة تعزية لأسرة الصحفي القتيل- إن الذين قادوا الحملات ضد الصحفي هرانت دينك وأعلنوه عدوّا لتركيا بسبب تعبيره عن آرائه بكل حرية هم الذين يتحمّلون مسؤولية جريمة اغتياله.
 
وأشار إلى  أن الأطراف الرافضة لتعديل المادة 301 من قانون مكافحة الإرهاب  يتحملون جانبا كبيرا من المسؤولية لأنهم بذلك يضيّقون الخناق على حرية التعبير ويشجعون العناصر المتطرفة على القيام بمثل هذه الجرائم البشعة ضد الأصوات والأقلام الحرة.
 
كما اعتبر الرئيس السابق لمنظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في تركيا أكن بيردال -والذي تعرّض قبل ثمان سنوات إلى محاولة اغتيال- أن جريمة اغتيال هرانت دينك لا تستهدف شخصه فقط وإنما تستهدف وحدة الشعب التركي ومستقبله وتابع قائلا "إن مسؤوليتنا جميعا أن نعمل على نشر ثقافة شعبية جديدة تحترم الخصوصيات العرقية والدينية لكل أطياف الشعب التركي".
 
و لم يستبعد فهمي كورو الكاتب بصحيفة يني شفق التركية أن تقف وراء عملية اغتيال الصحفي الأرمني أطراف قال إنها تستهدف إشاعة الفوضى وزعزعة الاستقرار، مشيرا إلى اختيار صحفي من أقلية دينية نصرانية في تركيا لتنفيذ هذه الجريمة البشعة يهدف لتشويه صورة تركيا وقطع الطريق أمام مسيرة الإصلاحات السياسية التي قطعت شوطا كبيرا في سبيل تعزيز الديمقراطية وضمان حرية التعبير.
 
وقال الرئيس السابق لدائرة الاستخبارات التركية بولنت أوراك أوغلو إنه كانت هناك توقعات قوية لحدوث مثل هذه الاغتيالات مع مطلع العام الجديد 2007 بهدف إشاعة الفوضى، كما لم يستبعد المسؤول السابق في جهاز المخابرات التركية ماهر كيناك أن تكون أجهزة أجنبية متورطة في عملية اغتيال الصحفي الأرمني.
 
من جانبه قال المدعي العام بمدينة إسطنبول أيكوت جنجيز أنجين -الذي يباشر مع أجهزة أمنية أخرى التحقيق مع المتهمين السبعة في عملية اغتيال دينك- إن التحقيقات الجارية لم تؤكد حتى الآن ارتباط المتهمين بأي تنظيم معين برغم اعتراف المتهم الرئيسي أوغون ساماست بارتكابه جريمة الاغتيال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة