بكين تدعو لحل سلمي وترفض الضغط على بيونغ يانغ   
الثلاثاء 28/6/1424 هـ - الموافق 26/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وفد كوريا الجنوبية لمفاوضات بكين (الفرنسية)
أعلنت الصين أنها تعارض فرض عقوبات أو ممارسة ضغوط أو اللجوء للحرب لحل الأزمة النووية الكورية الشمالية، ودعت إلى مواصلة المفاوضات للتوصل إلى حل سلمي لها.

وأبدى نائب وزير الخارجية الصيني وانغ يي تفاؤلا حذرا بشأن النتائج المتوقعة من المحادثات السداسية التي تنطلق غدا في بكين على مستوى نواب وزراء خارجية الولايات المتحدة الأميركية وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية واليابان وروسيا.

وأضاف في تصريحات للصحفيين في بكين عقب مشاورات تمهيدية مع رؤساء وفود الدول المشاركة أن "القضية النووية معقدة للغاية وخطيرة ويستحيل حل كل المشاكل خلال جلسة أو جلستين من المناقشات". وأوضح وانغ يي أن بكين تأمل في أن تؤدي المحادثات لإحلال السلام.

وأعرب المسؤول الصيني عن أمله في أن تبدي كل الأطراف جدية في حل المسألة وأن تتخذ موقفا هادئا يتسم بالصبر وأن تحترم بعضها بعضا وأن تجري مشاورات على قدم المساواة. وأضاف وانغ يي أنه يجب السعي للوصول إلى تفاهم مشترك وإبداء المرونة من أجل ضمان استمرار المحادثات والوصول للسلام.

كما أعلنت روسيا وكوريا الجنوبية أن لديهما تفاهما مشتركا بشأن قضية برنامج بيونغ يانغ النووي. جاء هذا الإعلان عقب اجتماع لوفدي البلدين في إطار المشاورات التمهيدية. وأعرب الجانبان في بيان أصدرته السفارة الروسية عن تفاؤل حذر بخصوص المحادثات.

خلافات كبيرة
جيمس كيلي يترأس الوفد الأميركي في المحادثات(الفرنسية)
وتأتي هذه التوقعات في ضوء استمرار الفجوة بين مواقف واشنطن وبيونغ يانغ قبل بدء المحادثات، فقد تمسكت كوريا الشمالية على مدى الأسابيع الماضية بطلب توقيع معاهدة عدم اعتداء مع الولايات المتحدة قبل التوصل لأي اتفاق بشأن البرنامج النووي.

من جانبها جددت الإدارة الأميركية رفضها لما تسميه ابتزازا من بيونغ يانغ وأكدت تمسكها بضرورة تخلي كوريا الشمالية غير المشروط عن برامج التسلح النووي.

وقبيل بدء محادثات بكين تجدد التوتر مرة أخرى في شبه الجزيرة الكورية حيث أعلنت كوريا الجنوبية اليوم أن قواتها البحرية أطلقت طلقات تحذيرية على زورق دورية كوري شمالي عبر المياه الإقليمية المتنازع عليها قبالة الساحل الغربي. وقال متحدث باسم هيئة الأركان إن زورق دورية كوريا جنوبيا أطلق طلقتين تحذيريتين قبل أن يعود الزورق الكوري الشمالي أدراجه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة